أعلنت أمانة جائزة الأمير عبد العزيز بن عبد الله العالمية لريادة الأعمال عن تمديد الترشح والتسجيل أمام رواد أصحاب المشاريع المتميزة، وعن إضافة فئة جديدة للجوائز هي "جائزة أفضل ابتكاري".

وحددت الأمانة يوم 15 مارس/آذار 2015 موعدا نهائيا لاستقبال طلبات الترشح للجائزة التي تعد الأولى عالميا بهذا المجال، وهي تستقبل رواد الأعمال والمرشدين والأطفال أصحاب المشاريع المتميزة والأفكار الخلاقة من جميع أنحاء العالم.

ومع إضافة فئة جديدة للجائزة، سيتاح للمتقدمين الترشح لخمس فئات هي: جائزة أفضل مشروع ناشئ، جائزة أفضل مشروع قائم، جائزة أفضل ريادي، جائزة أفضل مرشد، جائزة الرواد الأطفال، وجائزة أفضل ابتكاري.

وتعتبر هذه الجوائز السنوية التي أطلقها الأمير السعودي عبد العزيز بن عبد الله بن عبد العزيز، إحدى مبادرات صندوق المئوية العالمية، وهي تقام تحت إشراف الجهة الاستشارية "تيم ون".

وتمثل الجائزة برنامجاً رائداً لتشجيع المشاريع الريادية، حيث صممت  للاحتفال بأصحاب المشاريع الريادية بالسعودية والعالم من خلال التقدير والمكافآت، ويصل إجمالي قيمة جوائزها إلى مليون ريال سعودي، أي ما يقارب 270 ألف دولار أميركي، كما تستضيف الجائزة جميع الفائزين إلى المملكة العربية السعودية في رحلات مدفوعة التكاليف.

وتهدف جائزة الأمير عبد العزيز إلى تعزيز مفهوم ريادة الأعمال على مستوى العالم، وتنمية الأفكار الإبداعية والابتكارية وتشجيع روح المبادرة، كما تهتم بتطوير الكفاءات والمهارات الريادية وتسليط الضوء على مشاريع رواد الأعمال المتميزة.

وتسعى الجائزة أيضا إلى تحفيز وتكريم رواد الأعمال المتميزين، وتكريم المرشدين وإبراز دورهم في نجاح رواد الأعمال، وإلى تبادل الخبرات المتميزة ونشر قصص النجاح.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية