ساعات فقط تفصلنا عن انطلاق مؤتمر أبل المنتظر اليوم الثلاثاء، والذي ستكشف فيه الشركة عن مجموعة من منتجاتها الجديدة، خاصة في ما يتعلق بهواتف آيفون الجديدة وساعتها الذكية.

وسنقوم هنا بتلخيص أبرز التوقعات المنتظرة من أبل يوم الثلاثاء:

آيفون6
ينتظر الجميع إطلاق أبل الجيل الجديد من هاتفها المنتظر، ومن المتوقع هذه المرة أن تطلق الشركة هواتف بشاشات أكبر حجما، وبشكل أكثر تحديدا ننتظر إطلاق هاتفين بقياسي شاشة مختلفين، بتصميم خارجي جديد وتحسينات داخلية عديدة.

وقد أشارت تسريبات عديدة سابقة باتت شبه مؤكدة إلى أن أبل تعتزم إطلاق أحد الطرازين بشاشة قياس 4.7 إنشات، والآخر بشاشة من قياس 5.5 إنشات، في حين سيتمتع الجهازان بهيكل مصنوع من الألمنيوم أنحف مقارنة بالجيل السابق، وستدعم أبل للمرة الأولى في الهاتفين شرائح الاتصال قريب المدى "إن إف سي" التي تتيح تبادل المعلومات بين الأجهزة من مسافة قصيرة.

توقعات بأن يحصل هاتف آيفون الجديد على تغييرات كبيرة (غيتي)

من حيث نظام التشغيل، سيتم إطلاق الأجهزة بنظام "آي أو إس8" الجديد الذي سيقدم وضعية خاصة لاستخدام الهاتف بيد واحدة على الأجهزة ذات الشاشات الكبيرة، وسيتم دمج النظام بشكل أكبر مع النسخة الجديدة من نظام "ماك أو إس إكس" المعروفة باسم "يوسيميتي"، إضافة إلى دعم منصتي "هيلث كيت" لمتابعة الصحة والنشاط الرياضي و"هوم كيت" للتحكم بتقنيات المنازل الذكية.

وتحدثت بعض المعلومات كذلك عن تقديم الهاتفين شاشات مصنوعة من زجاج الياقوت ذي المقاومة الفائقة للكسر والخدش، كما سيتوافران بـ128 غيغابايتا من المساحة التخزينية، وسيقدمان كاميرات بدقة 13 ميغابكسلا ومعالجات أحدث وأعلى سرعة.

ساعة ذكية
ويتوقع أن تعلن أبل أيضا عن ساعة ذكية لم يعرف اسمها الدقيق بعد، حيث تتضارب التسريبات ما بين "آي ووتش" أو "آي تايم" وقد تطرحها أبل باسم آخر. وبحسب المعلومات، تخطط أبل لإطلاق طرازين من الساعة بقياسين مختلفين لم يعرفا بعد.

وعلى غرار هواتف آيفون الجديدة، ستدعم الساعة شريحة الاتصال قريب المدى "إن إف سي"، مما يتيح للمستخدم ربط الساعة بالهاتف بسهولة عبر ملامستهما، وكذلك إجراء عمليات أخرى مثل الدفع الإلكتروني باستخدام التقنية ذاتها لدى المتاجر المدعومة.

كما تشير المعلومات إلى أن واجهة الساعة ستكون من الزجاج المنحني ومن نوع "أوليد" المحمي بطبقة من زجاج الياقوت.

وعلى غرار ساعات "أندرويد وير" من غوغل، ستقدم ساعة أبل إمكانية استقبال التنبيهات على معصم اليد إضافة إلى مجموعة متنوعة من الحساسات لمراقبة الصحة والنشاط البدني وغير ذلك، وكما هو الحال في هواتف آيفون الجديدة ستدعم الساعة منصتي "هوم كيت" و"هيلث كيت".

وأشارت بعض المعلومات إلى أن أبل قد تدعم الشحن اللاسلكي في ساعتها الذكية، وأن الشركة درست طرحها بحوالي أربعمائة دولار أمريكي، إلا أن السعر ليس مؤكدا بعد، خاصة أنه أعلى بشكل كبير من سعر الساعات الذكية المنافسة في السوق.

وبعيدا عن الهواتف والساعات، تتحدث التسريبات غير المؤكدة كذلك عن اعتزام أبل إطلاق أجهزة جديدة للمنزل الذكي ضمن منصتها التي أعلنت عنها سابقا "هوم كيت"، كما تخطط لطرح جيل جديد من حواسب آيباد اللوحية مع دعم لقارئ البصمة، إضافة إلى شائعة تحدثت عن اعتزام الشركة إطلاق حاسب آيباد بشاشة كبيرة من قياس 12.9 إنشا.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية