وجدت أول دراسة علمية أن القيادة أثناء تحرير رسائل نصية بنظارة غوغل -التي لا تشغل اليدين- ليست أكثر أمانا على الطريق من الهاتف الذكي.

وقال الباحث النفسي بن سوير من جامعة سنترال فلوريدا "عندما تنظر إلى مدى سرعة رد فعل الناس على حدث مروري مفاجئ لا تجد فارقا كبيرا إحصائيا بين مستخدمي نظارة غوغل والهاتف الذكي".

وأوضح سوير أن أنصار نظارة غوغل زعموا بشكل خاطئ أنها تقدم معلومات مع قدر أقل من تشتيت الانتباه نظرا لأن عيون السائقين تظل موجهة نحو الطريق، مشددا على أن توجيه النظر لا يعني بالضرورة الرؤية باعتبار أن عمليات التفكير تبقى متأثرة.

ويقول اتحاد السلامة على الطرق السريعة بالولايات المتحدة إن هناك 44 ولاية أميركية تحظر تحرير الرسائل النصية أثناء القيادة، بينما بحثت ثماني ولايات هذا العام قوانين تحظر أيضا على السائقين استخدام نظارة غوغل وغيرها من أجهزة الحواسيب التي تركب على الرأس.

وذكرت المتحدثة باسم شركة غوغل آنا ريتشاردسون أن النظارة صنعت لتصل إلى المستخدم بشكل أكبر بالعالم من حوله وليس لتشتيت انتباهه عنه، داعية إلى استخدام قانوني ومسؤول وإلى وضع السلامة الشخصية وسلامة الآخرين في المقام الأول.

يذكر أنه بإمكان مستخدمي نظارة غوغل إرسال رسائل نصية باستخدام تكنولوجيا النسخ الصوتي وكذلك الأوامر بحركة الرأس.

المصدر : رويترز