قالت شركة غوغل إنها لم تعد تُجبر المستخدمين على المشاركة في شبكة التواصل الاجتماعي الخاصة بها المعروفة باسم "غوغل بلاس".

وأوضحت الشركة الأميركية أن المستخدم الذي يقوم بإنشاء حساب بريد إلكتروني بخدمة "جيميل" يمكنه رفض إنشاء صفحة بشبكة التواصل الاجتماعي غوغل بلاس من خلال النقر على أيقونة  "لا شكراً".

وفي السابق، كان من الضروري على المستخدم إنشاء حساب بشبكة التواصل الاجتماعي التي تم إطلاقها عام 2012، وقد استجابت شركة غوغل خلال فصل الصيف للانتقادات الموجهة لخدمة غوغل بلاس، وقامت بإلغاء شرط إنشاء الحسابات بالأسماء الحقيقية.

ومع ذلك، فإن خيار التخلي عن شبكة "غوغل بلاس" لا يزال محدوداً، نظراً لأن المستخدم الذي يرغب في تقييم التطبيقات بمتجر غوغل بلاي أو التعليق على مقاطع الفيديو بموقع يوتيوب يتعين عليه إنشاء صفحة بشبكة التواصل الاجتماعي "غوغل بلاس".

المصدر : الألمانية