أعلنت شركة تحالف الإطلاق المتحد "يو إل أي" إقامة مشروع مشترك لتطوير وإنتاج محرك صاروخي جديد يعمل بالوقود السائل.

وتعتبر الشركة مشروعا مشتركا بين مؤسسات "لوكهيد مارتن" الأميركية للصناعات العسكرية و"بوينغ" للصناعات الجوية و"بلو أوريغن" التابعة لمجموعة "أمازون" للتجارة الإلكترونية.

وذكر بيان صادر عن "يو إل أي" أن المحرك الصاروخي الجديد "بي إي-4 سيستخدم في صواريخ أطلس ودلتا التي تنتجها الشركة.

وقال جيف بيزو مؤسس ورئيس أمازون دوت كوم إن التحالف يستهدف تطوير تقنيات تتيح للإنسان السفر إلى الفضاء بتكلفة منخفضة جدا مع زيادة إمكانية الاعتماد عليها والمحرك بي إي-4 خطوة كبيرة نحو الأمام، حسب وصفه.

وأضاف بيزو أن شركة بلو أوريغن تعتزم تطوير واختبار المحرك بي إي-4 خلال السنوات الأربع المقبلة، حيث من المتوقع البدء في اختباره على نطاق واسع عام 2016، مرجحا قيام أول رحلة فضاء باستخدام هذا المحرك عام 2019.

ويأتي الإعلان عن مشروع تطوير المحرك الصاروخي الجديد بعد يوم واحد من إعلان وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) أن شركة بوينغ للصناعات الجوية وسبيس إكس المنشأة حديثا تعتزمان بدء إرسال رواد فضاء في رحلات فضائية تجارية عام 2017.

يذكر أن ناسا والقوات المسلحة الأميركية تستخدم صواريخ أطلس5 التي تعمل بالمحرك الصاروخي الروسي آر دي-180.

المصدر : الألمانية