تنوي شركة أبل زيادة مستوى الأمان بخدمة الحوسبة السحابية (آي كلاود) وإعاقة أي محاولات محتملة لإساءة استخدامها من خلال الاعتماد على معيار التوثيق الثنائي.

ويتمثل هذا المعيار في وضع كود أمان إضافي للتحقق من هوية المستخدم عندما يرغب في استعمال تطبيقات الويب الخاصة بخدمة الحوسبة السحابية.

وأوضحت أبل أنه يمكن إرسال كود الاستعلام المكون من أربعة أرقام عن طريق رسالة نصية قصيرة إلى الهاتف المحمول الخاص بالمستخدم قبل إتاحة استعمال البريد الإلكتروني أو المستندات النصية أو العروض التقديمية.

وبالإضافة إلى ذلك، يتم إدخال كلمات مرور خاصة بتطبيقات الشركات الأخرى بدءاً من أكتوبر/تشرين الأول المقبل، وإذا رغب المستخدم مثلاً في الوصول إلى خدمة الحوسبة السحابية (آي كلاود) عن طريق برامج المطورين الآخرين، فينبغي عليه في هذه الحالة تعيين كلمة مرور خاصة بهذه التطبيقات.

وينطبق هذا مثلاً على برامج البريد الإلكتروني التي يمكنها الوصول إلى عناوين آي كلاود أو تطبيقات التقويم.

وترجع أهمية تعيين كلمات مرور مختلفة إلى أنه إذا ما تعرضت جوانب الأمان بتطبيقات الشركات الأخرى للخطر وظهرت بها ثغرة أمنية، فإن القراصنة سيتمكنون فقط من الوصول إلى نطاق صغير جداً في خدمة الحوسبة السحابية، ولن يتمكنوا من اختراق حساب آي كلاود بالكامل.

وتتمثل أهمية هذا الإجراء أيضاً في أنه يمكن استخدام هوية أبل للقيام بالمشتريات في موقع آي تيونز أو متجر تطبيقات أبل، وبالإمكان تعيين كلمات المرور الخاصة بالتطبيقات عن طريق صفحة هوية أبل تحت البند الفرعي "كلمات المرور والأمان"، وسيعتبر هذا الإجراء إلزامياً اعتباراً من الشهر القادم.

يذكر أن أن وظيفة البحث عن آيفون "فايند ماي آيفون" قد لا تكون آمنة بدرجة كافية، نظراً لأن الهاتف الذكي المفقود أو المسروق ربما يكون هو جهاز استقبال كود التوثيق الثنائي.

المصدر : الألمانية