من المنتظر أن تكون تقنية الاتصال قريب المدى "إن إف سي" التي أصبحت تدعمها أبل في هواتفها الذكية الجديدة مقيدة الاستخدام بخدمة الدفع الإلكتروني "أبل باي" لا غير.

وذكرت أبل الأسبوع الماضي خلال حدث الكشف عن هاتفيْها الذكييْن "آيفون 6 " و"آيفون 6 بلس" أنها تدعم تقنية الاتصال قريب المدى على غرار الهواتف الذكية العاملة بنظام التشغيل أندرويد.

كما كشفت عن خدمة الدفع عبر الهاتف "أبل باي" الهادفة إلى جعل الدفع الإلكتروني أسرع وأسهل من الدفع عبر البطاقات الائتمانية التقليدية، حيث تستغل هذه الخدمة تقنية "إن إف سي" بالتزامن مع قارئ البصمة من أجل تأمين الدفع باستخدام هاتف "آيفون 6".

لكن متحدث باسم الشركة أكد أن تقنية الاتصال قريب المدى ستكون مقيدة بخدمة "أبل باي" فقط، ما يعني أنه لن يكون بالإمكان استغلال التقنية باستخدامات أخرى كما في باقي الأجهزة التي تدعم هذه التقنية.

يُذكر أن تقنية "إن إف سي" تستخدم لأداء تشكيلة واسعة من المهام، بما في ذلك اقتران هاتف ذكي بمكبرات صوت أو مشاركة معلومات جهات الاتصال بين الأجهزة وغير ذلك.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية