طورت شركة سان ديسك كورب الأميركية أكبر بطاقة ذاكرة في الأسواق حتى الآن، حيث تبلغ سعتها 512 غيغابايتا بهدف تلبية الاحتياجات المتزايدة لأجهزة التصوير الحديثة التي تقدم تسجيلات الفيديو الفائق الوضوح وتلتقط الصور الفوتوغرافية بسرعة متناهية.

وقال دينيش باهال نائب مدير إدارة التسويق في شركة سان ديسك في بيان إن تكنولوجيا التصوير الفائق الوضوح هي "ما دفعنا لتطوير حلول تخزين بيانات جديدة قادرة على استيعاب الملفات ذات الحجم الهائل.. البطاقة (إكستريم برو إس.دي.إكس.سي يو أتش إس1) تمثل تقدما هائلا يتيح للمحترفين وسيلة يعتمد عليها لتخزين المحتوى على بطاقة واحدة".

وذكرت الشركة أن البطاقة المذكورة هي أقوى وأكبر بطاقة ذاكرة من حيث طاقة التخزين تم تطويرها حتى الآن، حيث تستطيع تخزين البيانات بسرعة 90 ميغابايتا في الثانية، كما تسجل تصوير الفيديو بالألوان الطبيعية بسرعة هائلة ودرجة وضوح عالية. 

وكانت سان ديسك قد طرحت بطاقة الذاكرة بسعة 512 ميغابايتا عام 2003، وهو ما يعني أن الشركة استطاعت تطوير بطاقة بسعة تبلغ ألف مرة مثل طاقة البطاقة التي طرحتها قبل عشر سنوات.

المصدر : الألمانية