أعلنت شركة "مايكروسوفت" أمس الجمعة رسميا إطلاق "سكايب تي إكس" للمصنعين، وهي نسخة خاصة من خدمة الدردشة "سكايب" موجهة للإذاعات التلفزيونية كانت كشفت عنها في شهر أبريل/نيسان الماضي.

وأعلنت الشركة كذلك عن توقيع اتفاق شراكة مع ثلاث شركات لتصنيع العتاد اللازم لهذه التقنية، حيث تجمع خدمة "سكايب تي إكس" الجديدة بين العتاد والبرمجيات، وهي خدمة تهدف إلى منح المذيعين إمكانية دمج مكالمات "سكايب" المرئية مع أستديوهات البث الخاصة بهم على نحو أفضل.

وتهدف مايكروسوفت من خلال هذه الخطوة إلى الترويج لخدمة "سكايب" التابعة لها لاستخدامها على نطاق أوسع في البرامج التلفزيونية، مثل نشرات الأخبار.

ومع أن الخدمة تُستخدم حاليا من قبل الإذاعات في الاتصال بالضيوف، ولكنها تعاني من بعض المشكلات في الجودة، وهو الأمر الذي تعالجه خدمة "سكايب تي إكس"، حيث إنها توفر جودة صوت وصورة أفضل مقارنة بخدمة "سكايب".

وكانت مايكروسوفت ذكرت في شهر أبريل/ نيسان الماضي أن "سكايب تي إكس" عبارة عن برنامج يمتاز بقدرته على توفير مخرجات صوتية ومرئية عالية الجودة تربط الإذاعات ومنتجي الوسائط المتعددة مع الناس خارج أستديوهاتهم.

ويمكن لخدمة "سكايب تي إكس" التعامل مع العديد من المكالمات في آن واحد وعبر واجهة واحدة، كما أنها تسهم في التخلص من مشتتات الانتباه مثل الإشعارات والإعلانات.

وكانت شركة "مايكروسوفت" استحوذت على خدمة "سكايب" عام 2011 مقابل 8.5 مليارات دولار، وهي تسعى إلى جعل الخدمة الخيار الأنسب لحلول التواصل.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية