أعلن متحدث باسم غوغل أن الشركة سحبت من منصة تطبيقاتها للهواتف المحمولة لعبة تحاكي الهجمات الإسرائيلية على قطاع غزة بعد أن أثارت موجة من الغضب.

وقال المتحدث "إن التطبيق ينتهك سياساتنا"، مؤكدا أن اللعبة أزيلت من منصة ألعاب "غوغل بلاي".

وتحاكي لعبة "اقصف غزة" -التي ابتكرتها شركة "بلاي إفتيدبليو"- الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة، حيث يلقي اللاعبون قنابل من طائرة حربية، بينما يناورون للهروب من الصواريخ التي يطلقها مقاتلو حركة المقاومة الإسلامية (حماس) الذين يرتدون أقنعة سوداء وخضراء.

وأثارت اللعبة تعليقات غاضبة على صفحة الرأي بمنصة تطبيقات غوغل وكذلك على فيسبوك، وقالت صحيفة غارديان البريطانية إن اللعبة تم تحميلها نحو ألف مرة منذ إطلاقها في 29 يوليو/تموز الماضي.

يذكر أن هناك قواعد لمنصة غوغل بلاي تحظر المحتوى الذي يرقى إلى خطاب الكراهية أو الاستئساد على الآخرين أو العنف، وتسمح للمستخدمين بالإبلاغ عن المحتوى المسيء.

المصدر : رويترز