قال فريق دولي من الباحثين إن عملية تحور غريبة الأطوار على مدى خمسين مليون سنة جعلت سلالة من الديناصورات آكلة للحوم تنكمش وتكتسب صفات أدت في النهاية إلى أول ظهور للطيور.

واستعان الباحثون بتقنيات طورها علماء في الأحياء الجزيئية لدراسة 1500 صفة تشريحية في 120 ديناصورا مختلفا من عائلة ثيروبود، ومنها ديناصورات تيرانوسورس ريكس وغيغانوتوسورس العملاقة وسلالة الديناصورات التي تحورت لتصبح طيورا.

وقال مايكل لي عالم الحفريات بجامعة إديليد في أستراليا ورئيس فريق الباحثين "إن دراستنا قاست معدل التحور للأنواع المختلفة لديناصورات ثيروبود".

أضاف لي أن "النوع الأسرع تحورا هو أصل الطيور، لذا أثبتت الديناصورات الأكثر تأقلما أنها أفضل الناجين على المدى الطويل وتعيش حولنا اليوم في رونقها ذي الريش".

وذكر أن أول طائر معروف كان أركايوبتيركس وهو في حجم الغراب وعاش في ألمانيا قبل 150 مليون عام. وتميز هذا الطائر بصفات منها الأسنان وذيل عظمي طويل وبعض الصفات التي يشترك فيها مع الطيور الحديثة.

وأكمل الباحثون شجرة تسلسل هذه السلالة من الديناصورات والطيور التي تنحدر منها، ونقص وزن هذه الديناصورات من نحو 200 كلغ إلى 0.8 كلغ فقط.

المصدر : رويترز