أطلقت روسيا اليوم الأربعاء أول صاروخ فضائي تصنعه منذ الحقبة السوفياتية من محطة بليسيتسك العسكرية في شمالي البلاد، بهدف التحرر من اعتمادها على موردين أجانب.

وقالت وزارة الدفاع الروسية -في بيان لها- إن الصاروخ "أنغارا 1.2 بي بي" انطلق الساعة الرابعة ظهرا بالتوقيت المحلي (12:00 بتوقيت غرينتش)، في رحلة شبه مدارية استغرقت 21 دقيقة.

وأكد قائد قوات الدفاع الجوية والفضائية ألكسندر جولوفكو -في تصريحات للتلفزيون الروسي الرسمي- أن "هذا صاروخ جديد تماما وقد أثبت قدرته".

وأطلِق الصاروخ في هدوء تام على عكس تجربة الإطلاق السابقة التي أحرجت القيادة الروسية لإلغائها أثناء بثها مباشرة.

وبينما كان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يتابع عملية الإطلاق من الكرملين، كتب ديمتري روغوزين نائب رئيس الوزراء -عبر حسابه على تويتر- بعد الإطلاق الناجح للصاروخ قائلا "أنغارا هنا".

يشار إلى أن العمل على الصاروخ "أنغارا" بدأ بعد انهيار الاتحاد السوفياتي بداية التسعينيات عندما فقدت موسكو الشركة المصنعة لصواريخ زينيت ودنيبر في أوكرانيا، وقاعدة بايكونور لإطلاق الصواريخ في كزاخستان.

ويعد الجيل الجديد من الصواريخ -المصممة لنقل مجموعة متنوعة من الحمولات المدنية والعسكرية- جزءا أساسيا من مساعي بوتين لإحياء صناعة الفضاء الروسية التي كانت يوما صناعة رائدة، ثم تعثرت بسبب خفض الميزانية على مدى أعوام، بالإضافة إلى هجرة العقول الروسية في التسعينيات.

المصدر : رويترز