هاجم قراصنة إلكترونيون حسابا للجيش الإسرائيلي على موقع تويتر للرسائل القصيرة وبثوا رسالة تحذر من إصابة منشأة نووية إسرائيلية بصاروخين.

وكتب على صورة لرسالة نشرها الموقع الإلكتروني لصحيفة يديعوت أحرونوت "#تحذير: تسرب نووي محتمل بعد إصابة منشأة ديمونا النووية".

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن الجيش الإسرائيلي أن تغريدات عدة غير صحيحة وضعت في وقت متأخر الخميس على حساب الناطق باسمه باللغة الإنجليزية.

وبث الحساب في وقت لاحق رسالة اعتذار لمشتركيه، وألغى التغريدة الخاطئة.

وأعلن "الجيش السوري الإلكتروني" الذي يضم قراصنة موالين لنظام الرئيس السوري بشار الأسد أنه "نجح في اختراق الحساب الرسمي للناطق الرسمي باسم وزارة الدفاع للعدو الإسرائيلي ونشر بوستا يتعلق بسقوط صاروخين للمقاومة على ديمونا".

المصدر : الفرنسية