قالت صحيفة سايبيريان تايمز الروسية إنه تم رصد حفرتين مصدرهما غير معروف في سيبيريا بعد أسابيع من العثور على فجوة مشابهة في المنطقة الشمالية النائية.

ونشرت الصحيفة صور حفرتين كبيرتين اكتشفهما رعاة في "يامال" وفي "شبه جزيرة تايمير"، وتقع الاثنتان فوق الدائرة القطبية.

وذكرت الصحيفة الروسية أن نظريات تفسير الحفرتين تتراوح بين النيازك وصواريخ حادت عن هدفها ومخلوقات فضائية وانفجارات غازية تحت الأرض.

وكان التلفزيون الروسي أورد تقريرا -في وقت سابق من الشهر الجاري- تحدث عن ظهور حفرة كبيرة في شبه جزيرة يامال الغنية بالغاز التي تتقلص فيها درجة الحرارة إلى مستوى خمسين درجة تحت الصفر ولا تظهر فيها الشمس إلا نادرا خلال فصل الشتاء.

وجاء مؤخرا في تقرير نشر على موقع "فيستي.رو" الذي تديره الدولة أن فريقا علميا روسيا وصل إلى الموقع لفحص الحفرة الأولى التي أطلق عليها اسم "ثقب يامال الأسود".

يذكر أن نيزكا يزن نحو عشرة أطنان مترية سقط العام الماضي على وسط روسيا، مما أدى إلى إصابة أكثر من ألف شخص.

المصدر : رويترز