ذكرت دراسة نشرتها مؤسسة "آي دي سي" للأبحاث أن شركة "أبل" بدأت تخسر سيطرتها على سوق الحواسيب اللوحية لصالح الأجهزة العاملة بنظامي "ويندوز" و"أندرويد".

ووفق الدراسة، فقد وصلت شحنات الحواسيب اللوحية عالميًا إلى 49.3 مليون وحدة خلال الربع الثاني من العام الجاري، مسجلة زيادة نسبتها 11% مقارنةً بالفترة نفسها من العام الماضي.

ورغم أن أبل احتلّت الترتيب الأول من حيث عدد الأجهزة المشحونة، فإن "سامسونغ" و"لينوفو" و"أسوس" قد بدأت بتحسين حصتها السوقية بشكل متزايد.

وبلغت شحنات أبل 13.3 مليون وحدة، مسجلة تراجعا بنسبة 9.3% مقارنة بحصيلة العام الماضي.

وأرجع المحللون تراجع الحصة السوقية لأجهزة آيباد إلى أداء ضعيف في الأسواق بشكل عام، وإلى تراجع معدّل قيام المستخدمين بتبديل أجهزتهم اللوحية بأخرى أحدث منها.

وتُشكل سامسونغ التهديد الأبرز لأبل، حيث باعت تلك الشركة الكورية الجنوبية خلال الربع الثاني من العام الجاري 8.5 ملايين حاسوب لوحي ما ساهم بزيادة حصتها بنسبة 1.6% مقارنةً بالعام الماضي.

وحققت لينوفو زيادة كبيرة في شحناتها وصلت إلى 64% حيث شحنت خلال الربع الثاني من العام الحالي 2.4 مليون وحدة، في حين احتلّت أسوس الترتيب الرابع بـ2.3 مليون وحدة مشحونة بزيادة بلغت 13.1%.

يُذكر أن الأرقام المذكورة بالدراسة تأخذ بعين الاعتبار الحواسيب الهجينة ذات الشاشات القابلة للفصل والتي يمكن أن تعمل حواسيب لوحية.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية