قال الرئيس التنفيذي لشركة معدات الاتصالات وشبكات المعلومات الأميركية "سيسكو" إن ظاهرة "إنترنت كل شيء" ستجعل من حجم الشبكة العنكبوتية الحالي مجرد قزم مقارنة بحجمها في غضون بضع سنوات.

وذكر جون تشامبرز أمام مؤتمر للتكنولوجيا إن شبكة الإنترنت تضم حاليا 13 مليار جهاز، وأن العدد سيصل إلى 50 مليار جهاز بحلول 2020 ثم إلى 500 مليار عام 2030.

وستشمل ظاهرة "إنترنت كل شيء" زرع رقائق صغيرة في أشياء عديدة منها الأراضي الزراعية لقياس مستويات المياه والأسمدة في التربة.

وستحقق هذه الظاهرة 19 تريليون دولار في صورة أرباح أو خفض في النفقات للقطاعين العام والخاص، وهو ما يعادل 10 إلى 15 مثل ما حققته الإنترنت من أرباح أو خفض في النفقات للمؤسسات العامة والخاصة حتى اليوم.

وقال تشامبرز إن "سيسكو" بدأت التركيز على فكرة ربط كل شيء بالإنترنت منذ سبع سنوات،  لافتا إلى أن الكثير من الشركات ذات النمط القديم أعادت تقديم نفسها كشركات تكنولوجيا متخصصة في سوق معين، كما هو الحال في طريقة استخدام شركات مثل "وول مارت" لتجارة التجزئة وبنك "أميركان إكسبريس" و"أول ستيت" للتأمين.

وأضاف تشامبرز أن التغييرات التكنولوجية ستسبب اضطرابا لكبرى شركات تكنولوجيا المعلومات حيث يتوقع بقاء شركتين من بين أكبر خمس أو ست شركات تكنولوجيا في العالم قادرة على المنافسة في السنوات الخمس المقبلة.

المصدر : الألمانية