قال رئيس الوزراء الهندي إن مهمة بلاده الفضائية للمريخ تطلبت تمويلا أقل من إنتاج فيلم "غرافتي" (جاذبية)، وإن البرنامج الفضائي الهندي هو الأكثر كفاءة من ناحية التكلفة بالعالم.

واعتبر ناريندرا مودي أن الهند لديها الإمكانية كي تقدم خدمة إطلاق الصواريخ في العالم، مشددا على ضرورة أن تعمل على تحقيق هذا الهدف.

وتابع القول "إن البرنامج الفضائي المتقدم للهند يضعها ضمن مجموعة الصفوة العالمية التي تشمل خمس أو ست دول اليوم".

وبلغت تكلفة فيلم "غرافتي" -الذي تدور أحداثه في الفضاء وتم إنتاجه العام الماضي- مائة مليون دولار، بينما لم تتجاوز الاعتمادات المالية -التي رصدت لإرسال المهمة الهندية للمريخ التي أطلقت في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي والمتوقع وصولها كوكب المريخ في سبتمبر/أيلول المقبل- ثمانين مليون دولار.

وكان مودي يتحدث من مركز ساتش داوان الفضائي في سريهاريكوتا جنوبي الهند عقب الإطلاق الناجح لصاروخ يحمل خمسة أقمار اصطناعية من فرنسا وألمانيا وكندا وسنغافورة.

وبإطلاق الأقمار الخمسة تكون الهند قد أطلقت أربعين قمرا أجنبيا باستخدام مركبتها الفضائية منذ 1999، بحسب ما ذكرته وكالة أنباء الهند الآسيوية.

المصدر : الألمانية