أرجأت روسيا لأسابيع إطلاق أول صاروخ فضائي جديد لها منذ العهد السوفياتي وذلك للمرة الثالثة، الأمر الذي اعتبر إحراجا لدولة كانت رائدة في صناعة الفضاء.

وفشلت محاولة إطلاق الصاروخ "أنغارا" قبل ثوان من الموعد المقرر لانطلاقه من قاعدة بليزيستيك الفضائية في شمال روسيا.

ونقلت وكالة إيتارتاس الروسية للأنباء عن ديمتري روجوزين نائب رئيس الوزراء الروسي قوله "إنه تم نزع صاروخ الإطلاق من على المنصة وأرسل إلى مجمع فني".

وأضاف المسؤول الروسي أن الأمر سيحتاج إلى أسابيع كي يعود الصاروخ إلى منصة الإطلاق.

وأوضحت شركة إنيرغوماش التي تصنع محرك الصاروخ أن مشكلة في نظام ضخ الوقود تقف وراء فشل المحاولة، مشيرة إلى أن عطلا طارئا حدث قبل بدء الإطلاق بـ79 ثانية.

واستغرق إعداد الجيل الجديد من الصواريخ أكثر من عشرين عاما، وهو يمثل محور خطة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لإصلاح صناعة الفضاء الروسية، ومسعى لإطلاق الأقمار الصناعية من الأراضي الروسية لوقف الاعتماد على جمهوريات سوفياتية سابقة.

المصدر : رويترز