أعلنت دولة الإمارات العربية المتحدة اليوم الأربعاء دخولها السباق العالمي لاستكشاف الفضاء الخارجي بإنشاء وكالة الفضاء الإماراتية.

وأكدت بدء العمل على مشروع لإرسال أول مسبار عربي وإسلامي لكوكب المريخ بقيادة فريق عمل إماراتي في رحلة استكشافية علمية تصل إلى الكوكب الأحمر عام 2021.

وقال رئيس دولة الإمارات العربية الشيخ خليفة بن زايد إن "هدف دولة الإمارات سيكون دخول قطاع صناعات الفضاء والاستفادة من تكنولوجيا الفضاء، مما يعزز التنمية والعمل على بناء كوادر إماراتية متخصصة في هذا المجال".

وتابع الشيخ خليفة القول "هدفنا أن تكون الإمارات ضمن الدول الكبرى في مجال علوم الفضاء قبل 2021"، وستكون دولة الإمارات ضمن تسع دول في العالم فقط لها برامج فضائية لاستكشاف الكوكب الأحمر.
 
من جانبه، قال الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الإمارات حاكم دبي إن الاستثمارات الوطنية الحالية في الصناعات والمشاريع المرتبطة بتكنولوجيا الفضاء تتجاوز 5.5 مليارات دولار، وتشمل أنظمة للاتصالات الفضائية وخدمات نقل البيانات والبث التلفزيوني عبر الفضاء إضافة إلى شركة الثريا للاتصالات الفضائية المتنقلة التي تغطي ثلثي العالم، علاوة على منظومة الأقمار الاصطناعية "دبي سات".

ومن المقرر أن يصل المسبار الإماراتي إلى كوكب المريخ عام 2021 تزامنا مع الذكرى الخمسين لقيام دولة الإمارات، وسينطلق في رحلة تستغرق تسعة أشهر يقطع خلالها أكثر من ستين مليون كيلومتر.

المصدر : الألمانية