حذرت شركة "سيسكو" خلال معرض ومؤتمر الخليج لأمن المعلومات بدبي من أن قطاع الطاقة بات من بين أكثر خمسة قطاعات في العالم تهددها الهجمة الشرسة للبرمجيات الخبيثة.

وقال مدير عام الشركة في الإمارات ربيع دبوسي إن اعتماد قطاع الطاقة بالشرق الأوسط على الأجهزة الذكية والحوسبة السحابية يتزايد بوتيرة متسارعة، محذرا في الوقت نفسه من تفاقم تهديدات الأمن الإلكتروني المنطوية على ذلك.

وأكد دبوسي قدرة البرمجيات الخبيثة على شل أوصال البنية التحتية التقنية لشركات الطاقة وتعطيل عملياتها، لافتا إلى أن الأمر قد يمتد في نهاية المطاف إلى التأثير على إمدادات الطاقة العالمية.

ويرتبط اليوم الملايين من الأشخاص والعمليات والبيانات بالشبكة العنكبوتية، ويستفيد قطاع الطاقة والنفط والغاز من التقنية الفائقة على صُعد عدة، منها الربط بين العمليات العالمية والارتقاء بالفاعلية وأتمتة مهام الأعمال الخطرة وإدارة سلسلة الإمداد المعقدة وغيرها.

غير أن تزايد الاتصالية على نحو غير معهود جعل وتيرة البرمجيات الخبيثة المُستهدِفة شركات الطاقة تزيد على 400%. وأضحت شركات الطاقة أكثر عرضة للبرمجيات الخبيثة من قطاعات الأعمال الأخرى بنسبة تزيد على 300%، وفق ما جاء في تقرير سيسكو السنوي للأمن الإلكتروني.

 ومن المتوقع أن يزداد طلب العالم على الطاقة بنسبة 41% بحلول عام 2035، بينما ستشهد منطقة الشرق الأوسط النمو الأكبر عالميا في الحركة المتدفقة عبر بيئة الحوسبة السحابية، حيث ستبلغ ما حجمه 157 إكسابايتا عام 2017.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية