تسعى شركة أبل لإضافة مزايا جديدة لإطار العمل البرمجي "كور لوكايشن" في نظام "آي أو إس8" من شأنها مساعدة مطوري التطبيقات في امتلاك بيانات دقيقة لتحديد المواقع داخل الأبنية.

ويستند "كور لوكايشن" حتى الآن إلى مزيج من تقنية الخلوي ونظام تحديد المواقع "واي فاي" لتزويد المطورين بالمعلومات عن مكان المستخدمين.

ويمكن لتلك التقنيات أن تحدد الأماكن في مدينة ما وتلك القريبة جدا من المباني أو بداخلها في بعض الأحيان، إلا أنها غير كافية لتحديد الأماكن داخل المباني بشكل دقيق أو تقديم مزايا مثل الملاحة الداخلية أي رصد حركة المستخدم بدقة داخل المباني.

وتأتي المزايا الجديدة لواجهة التطبيقات البرمجية "كور لوكايشن أي بي آي" التي تقدمها شركة أبل مع "آي أو إس 8" لتمكن المطورين من الاستفادة من معالج "إم7" الخاص بأجهزة آيفون للحصول على تحديد دقيق للموقع داخل المباني وإمكانية الملاحة الداخلية والحصول على أرقام الطوابق داخل المباني أيضا.

وعند تفعيل خاصية تحديد المواقع الداخلية فإن أبل تقوم بإيقاف شريحة تحديد المواقع في الجهاز من أجل ادخار الطاقة، وتتطلب هذه الميزة وجود شبكة "واي فاي" وجهاز غير مقفل.

يذكر أنه تم تفعيل خصائص تحديد الأماكن داخل ثلاثة مبان في الوقت الراهن وهي أكاديمية كاليفورنيا للعلوم في سان فرانسيسكو ومركز ويستفيلد سان فرانسيسكو ومطار مينيتا سان خوسيه الدولي.

وتتوقع أبل أن يضاف العديد من الأماكن في الأشهر القادمة في وقت يسجل الكثير من أصحاب المرافق لتفعيل هذه التقنية.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية