ذكرت مجلة ألمانية متخصصة أن بدائل تطبيق التراسل الفوري "واتس آب" الشهير فشلت حتى الآن في سد فراغه منذ أن استحوذ عليه موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك".

وقد توصلت مجلة الحاسوب "تشيب" إلى هذه النتيجة بعدما أجرت اختبارا على خمسة من برامج التراسل الفوري البديلة، ورغم أن هذه البرامج قد تتفوق على "واتس آب" فيما يخص الأمان وتشفير البيانات، فإنها لا تتمتع بمزايا التطبيق الشهير من حيث سعة الانتشار وسهولة الاستخدام، كما يُؤخذ على بعض هذه البرامج قلة الشفافية بسبب كود المصدر غير المفتوح.

وأظهرت نتائج الاختبار أن تطبيق "ثريما" يمثل أفضل البدائل لتطبيق "واتس آب" حيث إنه يمتاز بسهولة الاستخدام، وتعدد الوظائف وتشفير متطور للبيانات ما يزيد من الخصوصية لدى المستخدمين.

وحصل تطبيق "تلغرام" على تقييم سيئ بسبب سوء معايير الخصوصية التي يقدمها لمستخدميه، فهو يقوم بتحميل سجل الهاتف على "سيرفر" الشركة دون إذن المستخدم، إضافة إلى أنه يعتمد على معايير تطوير خاصة به بدلا من الالتزام بالمعايير العامة المعمول بها.

أما التطبيق "تاكستسكيور" المخصص لنظام "أندرويد" فقد سجل نتائج جيدة فيما يخص تشفير البيانات، كما أنه يحبط محاولات القراصنة لالتقاط صورة للشاشة "سكرين شوت". غير أن هذا التطبيق لم يسلم هو الآخر من سهام النقد التي تتمثل في صعوبة الاستخدام وقلة عدد المستخدمين.

واختتمت المجلة الألمانية تقريرها بالإشارة إلى أن تطبيق "تشاتسكيور" المخصص لأنظمة "أندرويد"  و"آي أو إس" لا يعد تطبيقاً للتراسل الفوري بالمعنى الحقيقي، ولكنه عبارة عن برنامج مجاني يعمل على تشفير البيانات المنقولة بين برامج أخرى.

وامتدح الخبراء الألمان هذا التطبيق لما يمتاز به من مستوى عال فيما يتعلق بالخصوصية والأمان، ولكنهم انتقدوا صعوبة وتعقيد استخدامه.

المصدر : الألمانية