ذكرت تقارير أن مايكروسوفت تنوي طرح هاتف جديد في العام الجاري يدعّم تقنية اللمس الثلاثي الأبعاد أو الحركة الحقيقة (رييل موشن)، مرجحة استفادة الشركة الأميركية من خبرة نوكيا في هذا المجال.

وتسمح تقنية اللمس الثلاثي الأبعاد للمستخدمين باستخدام الهاتف عن بعد دون الحاجة للضغط على أي زر مثلما هو الحال في جهاز "كينكت" المخصص لمنصّة الألعاب "إكس بوكس".

وسوف تعمل مايكروسوفت على تزويد الهاتف الجديد -الذي من الممكن أن يحمل اسم "ماكلارين"- بعدد من الحسّاسات التي من شأنها التعرّف على حركة المستخدم.

ويمكن الرد على المكالمة من خلال وضع السماعة على الأذن أو تشغيل مكبر الصوت من خلال وضع الهاتف على سطح أملس كالطاولة، كما يمكن إنهاء المكالمة من خلال وضع الهاتف داخل الجيب أو منع الشاشة من الدوران اعتمادا على طريقة حمل المستخدم للهاتف.

وكان موقع "دبليو بي سنترل" قد كشف سابقاً عن تحسينات في تجربة استخدام واجهات متجر "زون" للموسيقى من خلالها يمكن الاستفادة بشكل كبير من الميزة الجديدة.

يذكر أن مايكروسوفت استحوذت مؤخرا على نوكيا التي تعتبر رائدة في تقنية اللمس الثلاثي.
وأعلنت الشركتان رسمياً إتمام صفقة الاستحواذ يوم 25 أبريل/نيسان المنقضي بصفقة بلغت قيمتها 7.5 مليارات دولار أميركي.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية