أطلقت شركة سامسونغ تحديثا جديدا لساعتها الذكية غالاكسي غير (Galaxy Gear)، الأمر الذي سيجلب للجيل الأول من ساعات الشركة نظام التشغيل تايزن (Tizen) الذي تعمل الشركة على تطويره بنفسها.

ويوفر التحديث الجديد حزمة من التحسينات التي تجعل ساعات "غالاكسي غير" على قدم المساواة مع ساعات "غير 2" و"غير 2 نيو" مثل تحسين عمر البطارية ومشغل موسيقى مستقل مع إمكانية تخزين الموسيقى على الساعة نفسها.

ويقدم التحديث أيضا اختصارات قابلة للتخصيص لميزة الإدخال عن طريق النقر، والأوامر الصوتية في تطبيق الكاميرا، وأغلب المزايا التي يتمتع بها الجيل الثاني من ساعات سامسونغ الذكية.

وأطلقت الشركة ساعات "غالاكسي غير" بنظام التشغيل أندرويد التابع لشركة غوغل، أما التحديث الجديد فيعمل على تغيير النظام بالكامل، مما سيمكن الجيلين الأول والثاني من ساعات الشركة من العمل بنظام واحد.

يذكر أن سامسونغ أطلقت أول ساعة ذكية من إنتاجها وهي "غالاكسي غير" في سبتمبر/أيلول الماضي قبل أن تكشف عن ساعات "غير 2" و"غير 2 نيو" في فبراير/شباط الماضي.

وتظهر أحدث التقارير سيطرة شركة سامسونغ على سوق الساعات الذكية بحصة تبلغ 71% من مجموع الأجهزة التي جرى شحنها عالميا خلال الربع الأول من عام 2014.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية