أصبح بإمكان مستخدمي تطبيقات شركة غوغل المكتبية "دوكس" و"شيتس" و"سلايدز" الموازية لتطبيقات "وورد" و"إكسل" و"باوربوينت" لمنافستها شركة مايكروسوفت، تحميل أي من تلك التطبيقات واستخدامها بشكل مستقل بعدما كانت جزءا من خدمتها السحابية "غوغل درايف".

وتعد تلك التطبيقات الثلاثة من غوغل بديلا للمستخدمين عن تطبيقات مايكروسوفت، حيث يتيح الأول تحرير النصوص والثاني الجداول الحسابية والثالث العروض التقديمية. 

وأوضحت غوغل على مدونتها أن إطلاق تلك التطبيقات بشكل مستقل هدفه تسهيل الوصول إليها وتحرير وإنشاء المستندات والجداول الحسابية والعروض التقديمية أثناء التنقل ودون الحاجة لاتصال بالإنترنت، مع إمكانية مزامنة الوثائق مع خدمة غوغل درايف لدى توافر الاتصال بغية إتاحة الوصول للوثائق من مختلف المنصات.

ويمكن للمستخدمين تنزيل تطبيق "دوكس" و"شيتس" من متجر "غوغل بلاي" بالنسبة لمستخدمي الأجهزة العاملة بنظام أندرويد، ومن متجر "أب ستور" بالنسبة لمستخدمي أجهزة شركة أبل الذكية، أما تطبيق "سلايدز" فقد وعدت غوغل بإطلاقه قريبا.

وبالنسبة للمستخدمين الذين اعتادوا استخدام تطبيق "غوغل درايف" لإنشاء وإدارة "تطبيقات غوغل" تلك، قالت الشركة إنها ستصدر في الأيام القليلة القادمة تحديثا لغوغل درايف يحثهم على تنزيل التطبيقات المستقلة الجديدة.

وكانت غوغل أطلقت سابقا تطبيقاتها المكتبية الثلاثة "دوكس" و"شيتس" و"سلايدز" مجانا لتنافس تطبيقات مايكروسوفت المكتبية الأكثر شهرة، لكنها قررت ربطها في عام 2012 مع خدمة التخزين السحابي غوغل درايف، قبل أن تفصلها مجددا.

المصدر : مواقع إلكترونية,البوابة العربية للأخبار التقنية