ألزمت هيئة محلفين أميركية شركة سامسونغ الكورية الجنوبية بدفع 119.6 مليون دولار لشركة أبل الأميركية، تعويضاً لها على انتهاك اثنين من براءات اختراعها.

وجاء حكم هيئة المحلفين أقل كثيراً من مبلغ 2.2 مليار دولار الذي طالبت به شركة أبل كتعويض ومن مبلغ 930 مليون دولار الذي قضت به محكمة سابقة في 2012.

وأفادت وسائل إعلام أميركية بأن هيئة محلفين مؤلفة من ثمانية أشخاص وجدت أن سامسونغ انتهكت براءة اثنين من اختراعات أبل، وبرأتها من انتهاك براءتي اختراعين آخرين، لكنها ألزمتها بدفع تعويض للشركة الأميركية قيمته 119.6 مليون دولار.

ووجدت هيئة المحلفين في محكمة بسان خوسيه في ولاية كاليفورنيا، أن شركة أبل انتهكت إحدى براءات اختراع سامسونغ حين أنتجت هاتفي آيفون4 وآيفون5، فقضت من ثم على الشركة الأميركية بدفع تعويض للشركة الكورية  قدره 158.4 ألف دولار تم خصمه من قيمة التعويض الأصلية ليصبح إجمالي المبلغ الواجب السداد لأبل 119.62 مليون دولار.

وقال برايان لوف، أستاذ القانون بجامعة سانتا كلارا "على الرغم من أن هذا المبلغ يُعد كبيراً بالمعايير العادية، فإنه من الصعب اعتباره نصراً لشركة أبل".

وأضاف أن المبلغ أقل من 10% من قيمة التعويض الذي طالبت به أبل وربما لا يفوق كثيراً أتعاب الدعوى التي رفعتها.

وسيتعين على هيئة المحلفين العودة إلى قاعة المحكمة بعد غدٍ الاثنين لمواصلة المداولات في قضية صغيرة قد يترتب عليها دفع تعويض أكبر لشركة أبل.

وكانت شركة سامسونغ إليكترونيكس أعلنت الثلاثاء الماضي أن أرباحها التشغيلية قد تراجعت بنسبة 3.3% في الأشهر الثلاثة الأولى من العام مقارنة بنفس الفترة من عام 2013، لتصل إلى 8.2 مليارات دولار.

وتوقعت الشركة الكورية الجنوبية في بيان أن تشهد أرباحها نمواً في الربع الثاني من العام وما بعده بتحسن مبيعات شاشات العرض والأجهزة المنزلية.

المصدر : وكالات