غوغل تكشف عن سيارة تقود نفسها
آخر تحديث: 2014/5/29 الساعة 12:28 (مكة المكرمة) الموافق 1435/8/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/5/29 الساعة 12:28 (مكة المكرمة) الموافق 1435/8/1 هـ

غوغل تكشف عن سيارة تقود نفسها

صورة بثتها شركة غوغل لنسخة سابقة لسيارتها ذاتية الدفع (الأوروبية)
صورة بثتها شركة غوغل لنسخة سابقة لسيارتها ذاتية الدفع (الأوروبية)

كشفت شركة "غوغل" عن نموذج جديد لسيارة ذكية ذاتية القيادة من صنعها تبلغ سرعتها القصوى 25 ميلاً في الساعة (40 كلم/الساعة).

وستعمل السيارة الجديدة على نقل الركاب دون وجود عجلة قيادة أو دواسة وقود. وتأتي هذه الخطوة بصفتها أحدث المشاريع التي عكف على تنفيذها فريق Google X الذي يديره سيرغي برين، الشريك المؤسس للشركة الأميركية العملاقة صاحبة محرك البحث الإلكتروني الأول بالعالم.

وكانت الشركة قد اختبرت في وقت سابق السيارة ذاتية القيادة لآلاف الكيلومترات على طرق منطقة "ماونتن فيو" بولاية كاليفورنيا الأميركية، بالإضافة إلى شوارع حيّ صغير، حيث يقع مقر الشركة.

وتعتمد سيارة "غوغل" ذاتية القيادة على كاميرات الفيديو وأجهزة استشعار الرادارات وأشعة الليزر وقاعدة بيانات تجمعها من سيارات تقليدية للمساعدة في الملاحة، وفق وكالة الأنباء الألمانية.

وصُممت السيارة بإدخال تعديلات لسيارات موجودة بالأصل مصنعة من قبل شركتي تويوتا وليكزس. إلا أن النسخة الجديدة، والتي أعلن عنها برين خلال مؤتمر Recode، هو تصميم جيد يناسب اثنين من الركاب، ويتم من خلالها قيادة السيارة كلياً بواسطة حاسوب يعتمد على مجموعة متنوعة من الحواسيب والحساسات المثبتة على المركبة.

ووفقاً لغوغل فإن البرنامج حالياً لا يزال في طور "النموذج التجريبي" إلا أن الشركة تخطط لتصنيع حوالي مائة نسخة مبكرة منها بهدف الاختبار خلال الصيف الحالي.

وقال برين إن نماذج السيارات التجريبية ستتضمن آليات تحكم يدوية بصورة مبدئية لتلافي أي خطر يمكن حدوثه في حال وجود أي خطأ من أي نوع، وإن غوغل ستقوم بتطوير برنامج موسع بمساعدة شركائها يدخل هذه السيارات حيز الاستخدام التجاري.

ومن مزايا السيارة الجديدة ذاتية الدفع أنها ستعفي راكبيْها الاثنين من مهمة إيجاد مكان للوقوف فيه. فهي ستتولى ذلك وتركن نفسها بنفسها، إذ ما على راكبيها سوى النزول منها.

ولن تتحرك السيارة من مكان وقوفها إلا إذا استدعاها صاحبها عن طريق الهاتف الذكي.

ومن مزاياها أيضاً أنها تضمن قيادة بدون تهور، فسرعتها محدودة وهي لن تتسابق مع غيرها من السيارات في الطريق كما يفعل بعض البشر.

ولعل من أفضل مزايا سيارة غوغل الجديدة أن صاحبها ليس بحاجة لامتلاك رخصة قيادة سيارات، ويمكن للأطفال استعمالها للذهاب للمدرسة أو ملاعب كرة القدم ونحو ذلك.

وربما يفقد سائقو سيارات الأجرة وعمال توصيل الوجبات السريعة للمنازل وظائفهم بسبب هذه السيارة، وفق صحيفة ديلي تلغراف البريطانية.

لكنها مع ذلك قد تستحدث وظائف لفنيي الإلكترونيات ومصممي برامج الحاسوب.

وستتضمن نماذج السيارات التجريبية آليات تحكم يدوية بصورة مبدئية لتلافي أي خطر يمكن حدوثه في حال وجود أي خطأ من أي نوع، وستقوم غوغل بتطوير برنامج موسع بمساعدة شركائها يدخل هذه السيارات حيز الاستخدام التجاري.

ويتمثل هدف غوغل الأساسي مما سبق في تطوير مركبات أكثر أماناً من تلك التي يقودها البشر.

ووفقاً للشركة فإن 33 ألف شخص بأميركا يقضون في حوادث السيارات سنوياً، و1.2 مليون شخص بالعالم. وتعتقد غوغل أنها قادرة من خلال مشروعها على الحد من هذا الرقم بنسبة 90% باستخدام التقنية التي من شأنها استشعار الأشياء والاستجابة لها أكثر من البشر. 

المصدر : واشنطن بوست,ديلي تلغراف,الألمانية,البوابة العربية للأخبار التقنية

التعليقات