طالبت شركة أبل بإعادة المحاكمة المرفوعة ضد منافستها سامسونغ, في محاولة للحصول على المزيد من التعويضات بالإضافة إلى الحصول على قرار بحظر مبيعات بعض أجهزة الأخيرة في سوق الولايات المتحدة.

وتسعى أبل -التي طلبت خلال المحاكمة السابقة تعويضًا بقيمة 2.2 مليار دولار- إلى الحصول على مبلغ 3.2 مليارات بالإضافة إلى 6.4 ملايين دولار كفوائد، كما طلبت مبلغ 11040 دولارا عن كل يوم تتأخر فيه سامسونغ عن دفع ما تقضي به المحكمة.

وكانت محكمة أميركية قضت مطلع الشهر الجاري بتغريم شركة سامسونغ بمبلغ 119.6 مليون دولار كتعويضات عن الأضرار التي لحقت بشركة أبل بعدما ثبت انتهاك الأولى ثلاث براءات اختراع تعود للأخيرة، وذلك في إطار معركة قضائية طويلة يتهم فيها كل طرف الآخر بانتهاك براءات الاختراع الخاصة به.

وقالت أبل في الطلب الخاص بإعادة المحكمة إن وثائق سامسونغ الداخلية أظهرت إستراتيجية نسخ متعمدة لمئات المزايا البرمجية من هواتف آيفون، بما في ذلك براءات اختراع.

ويتناقض طلب أبل الجديد مع ما أشيع قبل أيام عن وجود محادثات جارية بينها وبين سامسونغ بشأن تسوية النزاعات المرفوعة ضد بعضهما، وذلك على غرار التسوية التي توصلت إليها أبل وغوغل قبل أيام.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية