ابتكر فريق من الباحثين اليابانيين نوعا جديدا من الموصلات التي تمنع اشتعال بطاريات الليثيوم أيون التي تسبب اشتعالها في وقف رحلات الطائرة بوينغ 787 دريملاينر في العام الماضي.

وعلى الرغم من سهولة إعادة شحن بطاريات الليثيوم أيون، فإنها تحتوي على مذيبات عضوية قابلة للاشتعال وتنذر بحدوث حرائق، وقد حاول كثير من العلماء تطوير بطارية تتكون من مواد صلبة يمكنها توليد أيونات الليثيوم.

وأفاد موقع "كمبيوتر وورلد" الأميركي المتخصص في أخبار التكنولوجيا بأن فريقا من الباحثين بجامعة توهوكو بشمال اليابان استخدم مادة بروميد الليثيوم، وهي مادة تدخل في عمليات الكيمياء العضوية، لصناعة مادة موصلة يمكن أن تكون أساسا لصناعة البطارية الصلبة الجديدة.

ولا تزال البطارية الجديدة في طور التجربة. وقال الباحث بجامعة "توهوكو" هيتوشي تاكامورا الذي أشرف على البحث، إن التقنية الجديدة تقلل من احتمالات نشوب حريق بشكل كبير.

المصدر : الألمانية