بعد طرحها أول تلفاز ذكي من إنتاجها في سبتمبر/أيلول الماضي، كشفت شركة شياومي الصينية عن طراز أكبر قليلا من التلفاز السابق، يأتي بقياس 49 بوصة، وبدقة 4كي فائقة الوضوح، ومع ذلك لا يزيد ثمنه على 640 دولارا. وعلى غرار سلفه، فإنه يعمل بنظام أندرويد مدمج ذي واجهة مخصصة.

وعلى صعيد العتاد، ينبض في قلب الجهاز معالج "إمستار 6أي918" رباعي النوى بسرعة 1.45 غيغاهيرتز من شركة ميدياتك التايوانية، وبطاقة رسوميات من نوع "مالي-450 إم بي4" تدعم العرض ثلاثي الأبعاد، إضافة إلى ذاكرة وصول عشوائي بسعة غيغابايتين، ويضم التلفاز سعة تخزين داخلية بحجم ثماني غيغابايتات، كما يمكن إضافة 64 غيغابايتا أخرى إليها باستخدام بطاقة ذاكرة خارجية من نوع "مايكرو إس دي".

كما يتميز التلفاز "ماي تي في 2" -الذي يبلغ عرض إطاره 6.2 ملمترات- بأنه يأتي مع وحدة تحكم عن بعد تستخدم تقنية "بلوتوث" بدلاً من تقنية الأشعة تحت الحمراء، وفي حالة فقدانها يمكن النقر على أسفل التلفاز لجعلها تصدرا صوتا للاستدلال عليها، كما يمكن تثبيت تطبيق خاص للتحكم بالتلفاز عن طريق الهاتف الذكي، وفي هذه الحالة يمكن استخدام الأوامر الصوتية أو الإشارات للتحكم به.

ومن المزايا الأخرى لهذا التلفاز -الذي كشفت عنه الشركة في مؤتمر صحفي عقدته قبل يومين في الصين- ما يتعلق بالصوت، حيث قرر مصمموه حفاظا على نحافته -التي لا تزيد على 15.5 ملمترا- جعل السماعات في أجزاء منفصلة على قسمين: سماعة طولية للصوت متوسط المدى والطبقة العالية (Teble)، ومضخم للصوت (Subwoofer) يدعم تقنية بلوتوث، ويمكن التحكم بهما من خلال الهاتف الذكي.

وستوفر الشركة الجهاز للطلب المسبق أولاً في الصين في 27 مايو/أيار الجاري.

وكانت شياومي كشفت في المؤتمر الصحفي ذاته عن أول حواسيبها اللوحية العاملة بنظام أندرويد، ويدعى "ماي باد" (Mi Pad) ويأتي بشاشة قياسها 7.9 بوصات ذات دقة تبلغ 2048×1536 بكسلا.

ويعد هذا الحاسوب أول جهاز لوحي يعمل بمعالج "تيغرا كي1" الجديد من شركة إنفيديا الأميركية، وهو معالج رباعي النوى بسرعة 2.2 غيغاهيرتز، تدعمه ذاكرة وصول عشوائي بسعة غيغابايتين، كما أنه مزود بكاميرتين خلفية بدقة ثماني ميغابكسلات وأمامية بدقة خمس ميغابكسلات.

وستطرح شياومي الجهاز الذي يدعم الاتصال اللاسلكي (واي فاي) بخيارين: الأول بسعة تخزين داخلية 16 غيغابايتا وبسعر 240 دولارا، والثاني بسعة 64 غيغابايتا وبسعر 273 دولارا، مع إمكانية رفع السعة بكلتا النسختين إلى 128 غيغابايتا باستخدام بطاقات الذاكرة "مايكرو إس دي".

وتجدر الإشارة إلى أن شركة شياومي تحتل حاليا المرتبة السادسة في قائمة أكثر الشركات مبيعا للهواتف الذكية حتى الربع الأول من العام الماضي، مستغلة إستراتيجياتها في توفير أجهزة ذكية ذات مواصفات عالية وبأسعار متوسطة.

المصدر : مواقع إلكترونية,البوابة العربية للأخبار التقنية