حذر اتحاد مراكز حماية المستهلك الألماني من أن تطبيقات المساعد الشخصي في الهواتف الذكية مثل غوغل ناو في هواتف أندرويد وأبل سيري في هواتف آيفون، قد تتجسس على المستخدم، حيث تجمع هذه التطبيقات العديد من البيانات عن المستخدم كي تتمكن من القيام بوظيفتها.

وقال الاتحاد إنه يتعين على المستخدم التفكير جيدا فيما إذا كانت المعلومات يمكن استعمالها في بعض الخدمات الخطرة بعض الشيء، قبل أن يوافق على عملية جمع البيانات.

وأوضح أن بيانات الموقع مثلاً لا تفصح عن مكان عمل المستخدم أو الأماكن التي يفضل التنزه فيها فحسب، بل إنها قد تسمح بإجراء استنتاجات بشأن موقفه السياسي من خلال مشاركته في المظاهرات أو حتى الأمراض التي يعاني منها عن طريق زيارته لطبيب معين.

وإذا سمح المستخدم للتطبيقات المختلفة بتقييم رسائل البريد الإلكتروني وتحليل التقويم، فإن الشركات المطورة لمثل هذه التطبيقات تتمكن من معرفة الكثير من المعلومات.

كما أنه ليس من الواضح ماهية البيانات التي تقوم مثل هذه الخدمات بتخزينها، وغالباً ما تكون الإرشادات المعنية الواردة في الشروط والأحكام العامة بشأن الخصوصية وحماية البيانات غامضة نسبيا.

ويذكر أن شركة مايكروسوفت تعمل أيضا على تطوير مساعد شخصي ذكي للهواتف العاملة بنظام ويندوز فون يحمل اسم "كورتانا" مبني على محرك البحث "بينغ" الذي تطوره، وسيتم طرح النسخة النهائية من هذا المساعد في النصف الثاني من هذا العام في الولايات المتحدة وبريطانيا والصين، وفي مطلع العام المقبل بالنسبة لباقي الدول.

من ناحية أخرى تجدر الإشارة إلى أن تطبيقات المساعد الشخصي التي تعمل عن طريق الأوامر الصوتية في الهواتف الذكية تسهل مهام الحياة اليومية بدرجة كبيرة حيث يتعرف المستخدم تلقائياً على ما إذا كان هناك تأخير في رحلة الطيران، علاوة على التنبؤ بالأحوال الجوية أو موعد بث المباراة المهمة المقبلة، أو الزمن المتبقي لبلوغه وجهته.

المصدر : الألمانية