لم تكد شركة أمازون المتخصصة بالتجارة الإلكترونية تعلن عن إطلاق منصة تلفاز خاصة للترفيه المنزلي وبث الفيديو (سِت-توب بوكس) تحمل اسم "فاير تي في" حتى تسربت أنباء عن نية شركة غوغل منافسة تلك المنصة بأخرى من إنتاجها تحمل اسم "أندرويد تي في".

ولا تعتبر أمازون الوحيدة في سوق منصات التلفاز، فهناك أجهزة عديدة تقدم خدمات بث الفيديو والترفيه التي يتم شبكها بأجهزة التلفاز مثل "أبل تي في" و"روكو"، وكذلك "كروم كاست" لغوغل ذاتها، إضافة إلى منصة "غوغل تي في" التي أطلقتها في عام 2010 ولكنها فشلت في استقطاب الاهتمام، هذا إلى جانب منصات أخرى عديدة مثل "دبليو دي لايف تي في" وغيرها.

ويقول موقع ذي فيرج المعني بشؤون التقنية إنه حصل على وثائق داخلية مصدرها غوغل تصف منتج "أندرويد تي في" المرتقب.

وبحسب تلك الوثائق فإن غوغل تعتزم جعل الأمور "سينمائية ومرحة وسلسلة وسريعة مع الإبقاء عليها بسيطة"، ولذلك دعت الشركة المطورين إلى بناء تطبيقات "بسيطة للغاية" لواجهة منصة تلفاز "بسيطة للغاية" وفقا لما جاء في الوثائق.

وفي حين أن المنصة تعتمد أساسا على نظام التشغيل أندرويد، أظهرت الوثائق أن واجهة المستخدم ستأتي على شكل "بطاقات" تظهر كأنها على رفوف تمثل الأفلام والتطبيقات والألعاب، ويمكن للمستخدم من خلال جهاز تحكم التنقل بين البطاقات والاختيار بينها تماما كما يحدث في واجهات منصات التلفاز الأخرى.

وأظهرت الصور المسربة أيضا احتواء منصة "أندرويد تي في" على عدد من التطبيقات التابعة لغوغل مثل تطبيق موقع مشاركة الفيديو "يوتيوب" وتطبيق خدمة الدردشة والتراسل الفوري "هانغآوتس"، فضلًا عن تطبيق لمتجر غوغل بلاي، وذلك إلى جانب تطبيقات لشركات أخرى مثل "نتفليكس"، و"هولو" لخدمات الأفلام، و"باندورا" لخدمة الراديو، كما يوجد قسم خاص بالألعاب.

ومن الملفت معرفة أن غوغل ستتخذ مثل هذه الخطوة مع إدراك أنها وقفت بقوة خلف أداة "كروم كاست" الناجحة والتي تباع مقابل 35 دولارا، لكن موقع ذي فيرج يرى أن منصة "أندرويد تي في" الجديدة لن تحل محل "كروم كاست" لذا يتوجب على المطورين التعامل معهما على أنهما منتجان منفصلان.

ولم تتضح بعد أي معلومات عن موعد إطلاق هذه المنصة الجديدة أو مواصفاتها ولكن الوثائق أشارت إلى أن إطلاقها وشيك.

المصدر : مواقع إلكترونية