أعلنت وكالة الطيران والفضاء الأميركية ناسا أن مركبة فضاء غير مأهولة أنجزت مهمتها لرسم خريطة عن الغبار والغازات حول القمر، وأنهت مهمتها بعملية تحطم على سطحه مخططة سلفا.

وقالت الوكالة إن المركبة التي تحمل اسم لونار إتموسفير آند داست إنفيرومنت إكسبلورر والمعروفة اختصارا باسم "لادي" كانت تحلّق على ارتفاعات منخفضة لمعرفة كيفية علوق الغبار فوق سطح القمر وتحديد الغازات في الفضاء المحيط بالقمر والخالي من الهواء.

وخطط مسؤولو ناسا كي تحطم المركبة نفسها على سطح القمر بعد إرسالها آخر دفعة من المعلومات.

وبلغت سرعة المركبة قبيل تحطيمها 5790 كيلومترا في الساعة، مما يؤشر على قوة ارتطامها إلى حد يمكن أن يكون حطامها تلاشى.

وقال كبير الباحثين في مركز إيمس للأبحاث التابع لناسا ريك إيلفيك إن الارتطام بسرعة كهذه صعب جدا.

ودخلت "لادي" -التي أطلقت في 6 سبتمبر/أيلول الماضي من فرجينيا- مدار القمر في أكتوبر/تشرين الأول، ومن المقرر أن تبث ناسا في وقت لاحق صورا عن موقع التحطم.

وأكد إيفليك أن المعلومات مثلت إضافة في فهم المزيد عن القمر، مشيرا إلى أن العلماء سيستعينون بهذه المعلومات في دراسة بيئات حول كواكب أخرى خالية من الهواء مثل الكويكب المتجمد بلوتو المقرر أن تصل إليه مركبة فضاء أخرى تابعة لناسا العام المقبل.

المصدر : رويترز