سيتمكن رواد الفضاء على متن المحطة الفضائية الدولية من الحصول على وسائل جديدة لزراعة الغذاء حيث ستطلق وكالة الفضاء والطيران الأميركية (ناسا) مشروع نظام إنتاج الخضار (فيجي) ضمن كبسولة "سبيس إكس دراغون" المتوقع إقلاعها إلى المحطة مساء هذا اليوم.

ووفقا لموقع ذي فيرج الأميركي المعني بشؤون التقنية، فإنه ستتم زراعة نبات الخس داخل حجرة خاصة (يصفها بأنها أشبه بالحجرات التي ظهرت في فيلم الخيال العلمي الشهير ستار تريك) في نماذج أولية من وسادات الطيران التي ستساعد النبات على تحمل انعدام الجاذبية.

وتقول ناسا إن إضاءة "إل إي دي" حمراء وزرقاء وخضراء ستساعد بالحفاظ على الخضراوات، مضيفة أن بإمكان حجم حجرة النبات ذاتها أن يتمدد حتى عرض 29.2 سنتيمترا وعمق 36.8 سنتيمترا مما سيجعل منها وفقا لناسا "أكبر حجرة تنمية نبات في الفضاء حتى هذا التاريخ".

وكان مقررا أن يتم إطلاق المشروع "فيجي" أواخر العام الماضي، لكنه تأجل لضمان أن كافة إجراءات الأمان أُخذت بالاعتبار.

وتأمل ناسا أن تستخدم الحجرة لاحقا لتنمية أنواع متعددة من الخضراوات، حتى تستخدم لأغراض الحدائق الترفيهية. كما يمكن أن تستخدم لمشاريع أكثر طموحا مثل توفير الغذاء للشخص العادي على الأرض، وفقا لموقع ذي فيرج.

وأكدت وكالة الفضاء الأميركية بموقعها الإلكتروني الرسمي أن موعد إطلاق الكبسولة "سبيس إكس دراغون" سيتم وفق الجدول الزمني السابق، وهو اليوم الاثنين الساعة 4:58 مساء طبقا لتوقيت شرق الولايات المتحدة أي نحو الساعة 9:58 وفق التوقيت الدولي، وذلك من القاعدة "كوملكس 40" بمحطة كيب كانافيرال الجوية بولاية فلوريدا.

يُذكر أن ناسا درست أمس إمكانية تأجيل إطلاق هذه الكبسولة بعد عطل في أحد الحواسيب الخارجية بالمحطة الفضائية الدولية والذي وصفته بالجَدِّي، حيث طلبت من رواد الفضاء الستة الموجودين في المحطة الاستعداد لمهمة سير بالفضاء لإصلاح العطل.

المصدر : مواقع إلكترونية