أشارت دراسة حول نشاط الحسابات المسجلة على موقع التدوين المصغر "تويتر" إلى أن الأرقام الهائلة لعدد المسجلين في موقع التدوين المصغر "تويتر" لا تعكس فعليا حجم المشاركة النشطة في هذا الموقع حيث إن نحو نصف الحسابات المسجلة لم يكتب أصحابها تغريدة واحدة منذ إنشائها.

فقد أظهرت الدراسة التي نفذها موقع "توبتشارت" للإحصاءات أن 44% من الحسابات المسجلة على تويتر لم تنشر أي مشاركة حتى الآن، في حين نشر 30% من الحسابات عشر تغريدات فقط أو أقل، في حين أن 13% فقط هي نسبة الحسابات المسجلة التي نشرت منذ إنشائها مائة تغريدة أو أكثر.

وقدرت عدد الحسابات المسجلة في تويتر حتى الآن بنحو 981 مليون مستخدم، في حين كانت آخر الأرقام الرسمية الواردة من شركة تويتر تشير إلى وجود 974 مليون مستخدم مسجل.

إضافة إلى ذلك، كشفت الدراسة أن ما يزيد على نصف المسجلين في تويتر لم يستخدموا صورة شخصية لحساباتهم واكتفوا بالصورة الرمزية التي يضعها الموقع تلقائيا عند إنشاء الحساب، وأن 47% من المستخدمين وضعوا صورة أخرى من اختيارهم بدلا من الصورة الافتراضية، في حين اكتفت نسبة 2% من المستخدمين بإضافة وصف فقط لحساباتهم.

وتعكس الأرقام الواردة في هذه الدراسة انخفاض معدل الحسابات الفعلية على تويتر، والتي كانت قد سجلت في الربع الأخير من العام الماضي 241 مليون مستخدم نشط شهريا، من بينهم 184 مليون مستخدم نشط شهريا من خلال الأجهزة المتنقلة، وفق الأرقام الرسمية لتويتر.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية