من المتوقع أن تكشف شركة أمازون الأميركية -صاحبة أحد أضخم المتاجر الإلكترونية في العالم- عن هاتف ذكي جديد تدخل به فضاء الهواتف الذكية، يتميز بشاشة ثلاثية الأبعاد لا تحتاج إلى ارتداء نظارة خاصة للتمتع بصورها.

فبعد سنوات من الشائعات والتسريبات المفترضة وتوقعات المحللين، نشرت صحيفة وول ستريت جورنال الأميركية أمس الأول الجمعة تقريرا تقول فيه إن أمازون تخطط للإعلان عن أول هواتفها الذكية في يونيو/حزيران المقبل.

ونقلت الصحيفة عن أشخاص وصفتهم بالمطلعين على التفاصيل أن أمازون كانت تستعرض الهاتف الذكي للمطورين في مدينتي سياتل وسان فرانسيسكو في الأسابيع الماضية، وكانت تطلب منهم الحضور إلى فنادق تخضع لدرجة عالية من الحماية لمشاهدة الاستعراض.

وكانت الشائعات السابقة المتعلقة بهاتف أمازون تركز إجمالا على إمكانيات التجارة الإلكترونية، لكن هذا التقرير تضمن بعض التفاصيل التقنية للهاتف، الذي سيتم إنتاج ستمائة ألف وحدة منه في أول طلبية حسب قول المصادر، وسيطرح للمستهلكين نهاية سبتمبر/أيلول المقبل.

وتضيف المصادر أن شركة "جابان ديسبلاي" اليابانية ستكون إحدى الشركات المصنعة لمكونات هذا الهاتف، مع الإشارة إلى أنها تتولى كذلك تصنيع شاشة هاتف آيفون 6 لشركة أبل.

وسيتضمن الهاتف -الذي سيبدأ العمل على إنتاجه نهاية هذا الشهر- أربع كاميرات أو مستشعرات أمامية لتتبع نظر المستخدم ومنحه تجربة رؤية ثلاثية الأبعاد دون ارتداء نظارات خاصة، وفقا للمصادر ذاتها.

ورغم أن البعض يرى أن أمازون تخاطر بالابتعاد عن صميم عملها في التجارة الإلكترونية بطرح هاتف خاص من إنتاجها، إلا أن سلسلة حواسيب كيندل اللوحية التي طرحتها أول مرة قبل سبع سنوات تحظى بشعبية بين كثير من المستخدمين.

وحسب تقرير لشركة "تشيتيكا إنسايت" في يناير/كانون الثاني الماضي، والذي تتبع التغيرات في حصة ما بعد عطلة رأس السنة بالنسبة لاستخدامات الحاسوب اللوحي في عام 2014، حل حاسوب كيندل فاير كأفضلها في ما يتعلق باقتطاع حصة من حواسب آيباد المهيمنة في شمال أميركا.

المصدر : وكالات,مواقع إلكترونية