برزت تقنية الوضوح الفائق 4كي بقوة خلال معرض لندن لأحدث تقنيات أجهزة التلفاز والكاميرات، وتفننت الشركات باستعراض جديدها كالكاميرات المعلقة بطائرات بدون طيار أو تقنية نشر الفيديو مباشرة خلال البث الحي إلى مواقع التواصل الاجتماعي، وغيرها الكثير.

كاميرا مثبتة بطائرة بدون طيار لمزيد من الحرية بالتقاط الصور (الجزيرة)

هاني بشر-لندن

أقيم في منطقة إكسل للمعارض بشرق لندن معرض سنوي لأحدث ما وصلت إليه التقنيات في عالم أجهزة التلفاز والكاميرات، أتيح خلاله للزوار فرصة تجربة المعدات والأجهزة الجديدة التي ستطرح لاحقا بالأسواق وتستخدم في البث المرئي.

يقدم المعرض أجيالا جديدة من الكاميرات وأنظمة البث التلفزيوني مثل آخر ما وصلت إليه صناعة الكاميرات المثبتة على الطائرات من دون طيار. وفكرة كاميرا متحركة أخرى مأخوذة من آليات عمل ذراع الإنسان مما يمكنها من التحرك لزوايا مختلفة، وهي مخصصة لأستديوهات البث الحي.

وعلى صعيد شاشات العرض، تبارت الشركات المنتجة في تقديم منتجات جديدة تستخدم تقنية جودة الصورة بلغت أربعة آلاف بكسل في جيل جديد من الكاميرات والشاشات يسمى 4 كي (4K).

وحول هذا الجيل من جودة الصور، قال مدير المعرض جيمس رولي آشود للجزيرة "إن 4 كي طفرة جديدة في جودة الصورة لأنها أفضل وأدق بأربع مرات من تقنية الوضوح العالي (أتش دي) التي كانت تطورا كبيرا حين ظهرت قبل فترة". وأضاف أن هذه الجودة ستبدأ بالظهور في شاشات السينما لأنها تستخدم شاشات كبيرة للعرض، وسيصل الأمر بعد ذلك إلى الشاشات المنزلية.

كما أشار رولي آشود إلى أن معظم المواد التي تصور حاليا تستخدم كاميرات ذات جودة (4 كي) وعبر عن اعتقاده بأن هذه التقنية وُجدت لتبقى.

وشهد المعرض أيضا اتجاها آخر لدى مصنعي الأجهزة وأنظمة التشغيل يتمثل في دمج وسائل التواصل الاجتماعي كـتويتر وفيسبوك ضمن برامج تشغيل غرف الأخبار، لتواكب وسائل التواصل الاجتماعي التدفق الإخباري لوسائل الإعلام وأي عمليات أخرى للبث الحي بغض النظر عن مصدرها.

وتقول آلان كاملو (مديرة تسويق بإحدى الشركات المنتجة لأنظمة البث الحي) للجزيرة نت إن شركتها طورت من تقنياتها بحيث لا توفر فقط خدمة البث الحي بل تمكن عملاءها الآن من نشر حدث معين لقطاع عريض من جمهور المشاهدين أيا كان موقعه باستخدام وسائل التواصل الاجتماعي.

وتضيف أن هذا يتم عن طريق تقنية تمكن منتج البث الحي من نشر مقاطع أثناء البث على الإنترنت بالضغط على زرين فقط من دون تعقيدات، مشيرة إلى أن الاهتمام بهذا الأمر سببه انتشار وسائل التواصل الاجتماعي وإقبال الناس على استخدامها خاصة في هواتفهم النقالة.

كاميرات 4 كي برزت بقوة بمعرض لندن (الجزيرة)

عروض حية
من ناحية أخرى، أقامت بعض الشركات المنتجة للكاميرات بالمعرض عروضا حية غنية بالألوان، فعلى سبيل المثال يُظهر أحد العروض امرأتين تعدان حلوى بمطبخ وفنانين يرسمون، وذلك لتمكين الزوار من استخدام الكاميرات بأنفسهم والتقاط الصور لفحص دقة التصوير وجودته.

يُشار إلى أن الأجيال الجديدة من الكاميرات تميزت بصغر الحجم وسهول الحمل. كما تعزز اتجاه آخر لدى الشركات بإنتاج معدات وأنظمة تشغيل بسيطة تناسب مستخدمي أجهزة الهواتف النقالة، وتمكنهم من التصوير بطريقة أكثر احترافية.

ويعتمد المعرض على عدة طرق تفاعلية مع الجمهور، ولذلك تنظم الشركات ورش عمل ومحاضرات طوال فترة المعرض لشرح منتجاتها الجديدة وأحدث ما وصلت إليه تقنيات البث وطرق الإضاءة. كما يوجد ركن للتطوير المهني يقدم إرشادات للمخرجين والمنتجين والمصورين عن أساليب إدارة الإنتاج والتأمين على المعدات والأفراد.

المصدر : الجزيرة