أعلن الرئيس التنفيذي الجديد لشركة مايكروسوفت ساتيا ناديلا أن النائب التنفيذي للرئيس لشؤون تطوير الأعمال وكذلك النائب التنفيذي للرئيس لشؤون التسويق سيغادران الشركة، في حين سيتولى آخر منصب كبير الإستراتيجيين في الشركة، وذلك في إطار تشكيل فريقه الإداري الجديد.

ثلاثة رؤساء تولوا رئاسة مايكروسوفت منذ إنشائها عام 1975 (رويترز)

في أكبر عملية تعديل إداري لشركة البرمجيات الأميركية مايكروسوفت منذ تولي الرئيس التنفيذي الجديد ساتيا ناديلا منصبه، سيغادر مسؤولان كبيران الشركة في حين يتولى مستشار لعائلة كلينتون منصب كبير الإستراتيجيين.

فقد أعلن ناديلا في مذكرة داخلية أمس في إطار تشكيل فريقه الإداري الجديد، بأن توني بيتس النائب التنفيذي للرئيس لشؤون تطوير الأعمال سيترك وظيفته ليحل محله بصورة مؤقتة إيريك رودر الذي يرأس إدارة التخطيط الإستراتيجي المتقدم.

وتولى بيتس سابقا منصب الرئيس التنفيذي لشركة "سكايب" التي استحوذت عليها مايكروسوفت، كما عمل في شركة "سيسكو سيستمز" المتخصصة في أجهزة الشبكات، وكان أحد المرشحين المحتملين لتولي رئاسة مايكروسوفت خلفا لستيف بالمر الذي أعلن في أغسطس/آب الماضي أنه سيتقاعد.

كما تغادر الشركة تامي ريللر النائب التنفيذي للرئيس لشؤون التسويق التي شاركت في رئاسة وحدة "ويندوز" ليحل محلها مسؤول التسويق القديم كريس كابوسيلا، لكن ريللر ستبقى في الشركة لبعض الوقت للمساعدة في عملية الانتقال.

إلى جانب هذين التعديلين سيتولى مارك بين -الذي عمل مستشارا سابقا للرئيس الأميركي الأسبق بيل كلينتون ولزوجته هيلاري خلال حملتها الانتخابية- منصب كبير الإستراتيجيين بحيث تكون له اليد الطولى في تحديد الأسواق التي يجب أن تتواجد فيها الشركة، وأين يجب عليها أن تستثمر أكثر، حسب تقرير لصحيفة نيويورك تايمز.

وكان بين تولى سابقا منصب النائب التنفيذي للرئيس لشؤون الإعلان والإستراتيجية في مايكروسوفت، ومنذ انضمامه إلى الشركة في يوليو/تموز 2012 بدأ حملة علاقات عامة ضد محرك بحث غوغل في مقابل محرك بينغ لمايكروسوفت، ركز خلالها على انتقاد غوغل "لتلويثها" نتائج البحث بالإعلانات، كما أطلق حملة أخرى باسم "التحدي بينغ ضد غوغل" والتي تتيح للمستخدمين مقارنة نتائج البحث بين المحركين لمعرفة أيها أقرب إلى المطلوب.

ويذكر أن ناديلا -المولود في مدينة حيدر أباد الهندية- تولى رئاسة مايكروسوفت في الرابع من الشهر الماضي ليصبح ثالث رئيس تنفيذي للشركة العملاقة منذ نشأتها عام 1975، بعد مؤسسها بيل غيتس، ثم الرئيس السابق ستيف بالمر.

المصدر : وكالات