وصفت تويتر رسائل تحذيرية تلقاها العديد من المستخدمين أعقبت إلغاء كلمات المرور الخاصة بحسابهم على موقعها، بأنه "خطأ غير مقصود". لكن هذه ليست المرة الأولى التي تقع فيها الشركة بمثل هذا "الخطأ".

الرسالة التي تلقاها بعض المستخدمين حذرتهم خطأ بأن حسابهم في تويتر تم اختراقه

لا تفزع إن حاولت الدخول إلى حسابك في موقع التدوين المصغر "تويتر" مساء أمس الاثنين، واكتشفت أن كلمة المرور خاصتك لم تعد مقبولة، فحسابك لم يخترق ولكن شركة تويتر قامت عن طريق "الخطأ" بإعادة تعيين كلمات المرور للعديد من المستخدمين.

فقد تلقى أمس العديد من المستخدمين رسائل بريد إلكتروني من تويتر تطلب منهم إعادة تعيين كلمة مرور جديدة لحسابهم بموقع التدوين المصغر، لكن ذلك لم يكن نتيجة اختراق أو قرصنة ولكنه خطأ بالنظام.

وأصدرت الشركة بيانا تقول فيه إنها أرسلت مساء أمس "بدون قصد" رسائل لإعادة تعيين كلمات المرور نتيجة خطأ بالنظام. وجاء بالرسالة "تعتقد تويتر أن حسابك قد تم اختراقه من قبل موقع على شبكة الإنترنت أو خدمة لا ترتبط بتويتر، لقد أعدنا تعيين كلمة المرور الخاصة بك لمنع الوصول إلى حسابك".

ووفقا لموقع "ريكود" المعني بأخبار التقنية، فإن الخطأ أثر بأقل من 1% من مستخدمي تويتر، فإن كنت من هؤلاء الواحد بالمائة غير المحظوظين فكل ما عليك فعله هو إنشاء كلمة مرور جديدة.

يُذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي تعيد فيها تويتر تعيين كلمات مرور المستخدمين دون داعٍ، ففي نوفمبر/تشرين الثاني 2012 تعرض موقعها لخرق أمني فأجرت عملية شاملة لإعادة تعيين كلمات المرور، ثم اعترفت لاحقا بأن هذه العملية شملت "بدون قصد" كثيرا من المستخدمين الذين لم يتضرروا بالاختراق.

المصدر : مواقع إلكترونية