بعد انتشار عمليات التجسس على بيانات المستخدمين، خاصة تلك التي نفذتها الحكومة الأميركية، أصبح أمن البيانات يشكل هاجسا للكثيرين، ومن هنا تأتي أهمية ابتكار فريق من الباحثين منصة لا يمكن التجسس على خوادمها التي تضم بيانات المستخدمين.

بيانات المستخدمين على الخوادم التي تعمل بمنصة مايلار ستكون مشفرة ومحمية بكلمة مرور (الأوروبية-أرشيف)

ابتكر فريق من مطوري وخبراء الحاسوب التابع لمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا منصة جديدة يمكن من خلالها إنشاء مواقع إنترنت وخدمات وتطبيقات للويب لا يمكن التجسس على خوادمها التي تضم بيانات المستخدمين.

والمنصة التي تحمل اسم "مايلار" تعمل -كما يوضح الفريق البحثي- على تشفير أي بيانات للمستخدمين يتم إدخالها إلى المواقع أو الخدمات أو التطبيقات القائمة عليها قبل تخزينها على الخوادم.

وبحسب الفريق، فإن البيانات المشفرة يتم تخزينها في الخوادم بكلمة سر لا يعرفها إلا المستخدم، ولا يمكن استدعاء تلك البيانات بشكل غير مشفر إلا عن طريق كلمة السر، ويعمل الفريق على تطوير نظام لاستعادة تلك الكلمة في حال فقدانها.

كما تتيح المنصة لمستخدمي خدمات ومواقع تطبيقات الويب القائمة عليها تحديد أجهزة الحواسيب التي يمكن لهم من خلالها استدعاء البيانات غير المشفرة من الخوادم، الأمر الذي يجعل من اختراق الخوادم والتجسس على البيانات المخزنة عليها عملية غير ذات جدوى.

من جهتها، أكدت خبيرة الحاسوب في معهد ماساتشوستس رالوكا بوبا المشاركة في تطوير المنصة أن المستخدم لن يلاحظ أي فرق في تجربة الاستخدام عند التعامل مع خدمة أو موقع أو تطبيق يعمل بمنصة مايلار، لكنه سيحصل على ميزة عدم قدرة أي طرف آخر على الحصول على بياناته.

وأضافت بوبا في تصريح لمجلة "تكنولوجي ريفيو" التابعة للمعهد إذا طلبت الحكومة من الشركة القائمة على خدمة الإنترنت أو موقع إلكتروني أو تطبيق للويب البيانات الخاصة بمستخدميها فلن تحصل إلا على بيانات مشفرة، لأن خوادم الخدمات القائمة على مايلار ليس لديها القدرة على إعطاء بيانات غير مشفرة.

وسيستعرض الفريق هذه المنصة في مؤتمر "إن إس دي آي 14" المزمعة إقامته الشهر المقبل في مدينة سياتل الأميركية بهدف نشر الفكرة وحث الشركات والمطورين على حد سواء على تبنيها.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية