بعد انتشار الهواتف اللوحية للعديد من الشركات المصنعة للأجهزة الذكية، كان منطقيا أن تحذو موتورولا حذو تلك الشركات، لهذا ليس مستبعدا أن يكون صحيحا ما تسرب من أنباء عن نيتها طرح "فابلت" بقياس 6.3 بوصات في وقت لاحق هذا العام.

موتورولا بدأت تطوير الهاتف وهي تحت ملكية غوغل لكن لينوفو لم تتخل عن خط إنتاجه (الأوروبية-أرشيف)

يبدو أن شركة موتورولا ماضية في طرح مزيد من الهواتف الذكية، حيث تملك خططا لطرح "فابلت" (هاتف لوحي) بشاشة قياسها 6.3 بوصات في الربع الثالث من هذا العام، وفق تقرير جديد على الويب.

جاءت تلك التسريبات في منشور على منتدى ويبو الصيني من قبل شخص سرب من قبل أنباء هاتفي "موتو إكس" و"موتو جي"، وكان أول من يشير إلى خطط الشركة بشأن ساعة موتورولا الذكية التي كشفت عنها مؤخرا، وفقا لموقع بوكيت-لينت المعني بأخبار التقنية.

ويقول هذا المصدر إن موتورولا -المملوكة الآن لشركة لينوفو الصينية- ستتولى طرح الفابلت الجديد في الفترة بين يوليو/تموز وسبتمبر/أيلول، أي بعد نحو سنة من طرح "موتو إكس" في أغسطس/آب العام الماضي.

وتسربت أول أخبار عن فابلت موتورولا في أكتوبر/تشرين الأول 2013، عندما ذكرت الأنباء أن الشركة ستطلق على هاتف جديد بقياس 6.3 بوصات اسم "موتورولا إكس بلاي"، وتبدو تلك الأخبار منطقية إذا أخذنا بالاعتبار أن كل مصنع للهواتف الجوالة تقريبا طرح "فابلت" في السوق.

ويضع قياس الجهاز الجديد "إكس بلاي" هذا الهاتف إلى جانب هاتف شركة سوني اليابانية "إكسبريا زد ألترا" الذي يأتي بشاشة قياسها 6.4 بوصات، مع معالج رباعي النوى بسرعة 2.2 غيغاهيرتز من نوع سنابدراغون800، ويضم 2 غيغابايت من ذاكرة الوصول العشوائي "رام"، ويعمل بنسخة 4.4.2 من نظام التشغيل أندرويد.

ولم تتضح بعد مواصفات "إكس بلاي"، كما لم يتبين إن كان سيستخدم ميزة "موتوميكر" التي تتيح تخصيص الهاتف حسب رغبة المستخدم.

وبحسب المصدر المذكور سابقا، فإن فابلت "إكس بلاي" صنعته موتورولا أثناء وقوعها تحت ملكية شركة غوغل الأميركية، وقد علقت خطة طرحه مؤقتا عقب موافقة الأخيرة على بيع الشركة إلى لينوفو، التي بدورها لم تتخل عن خط إنتاج هذا الهاتف اللوحي.

ويذكر أن موتورولا كشفت قبل أيام عن أول ساعاتها الذكية بنظام "أندرويد وير" من غوغل، وتنوي إطلاقها في الصيف المقبل تحت اسم "موتو 360".

المصدر : مواقع إلكترونية