أصبحت المنازل الذكية أقرب إلى الواقع من أي وقت مضى، حيث أصبحت الشركات تتسابق لابتكار منتجات تتيح للمستخدمين التحكم بأجهزة منازلهم عن بعد، ومن تلك الشركات إل جي التي كشفت عن مصابيح ذكية تقدم خيارات عديدة للتحكم بالإنارة عن بعد.

مصابيح ذكية تم استعراضها في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية الدولي هذا العام (رويترز-أرشيف)

أعلنت شركة إل جي الكورية الجنوبية أمس الأحد عن مصابيح ذكية يمكن ربطها لاسلكيا مع الأجهزة العاملة بنظامي "آي أو إس" و"أندرويد" من أجل التحكم بتأثيرات مختلفة من الإضاءة داخل المنزل.

وتتضمن المصابيح الذكية ميزة تدعى "إل جي سمارت لايتننغ" (الإضاءة الذكية)، التي توفر للمستخدم عدة أنماط من التحكم بالمصابيح عبر تطبيق لنظام آي أو إس6 وأندرويد 4.3 وما تلاهما من إصدارات، ومن تلك الأنماط نمط الأمان الذي يتيح للمستخدم إشعال نور المصباح عن بعد، أو جدولة أوقات معينة لإشعاله، كي يبدو كأنه موجود في منزله.

وهناك نمط الإنارة المتقطعة التي تتناغم مع الموسيقى على هاتف المستخدم, ونمط يجعل المصباح يومض عند تلقي المستخدم مكالمة هاتفية، كما يمكن من خلال التطبيق التحكم بشدة إضاءة المصباح، وكذلك جعل ضوئه يزداد ببطء عند الاستيقاظ من النوم.

فيلبس طرحت مصابيح ذكية مطلع العام الماضي (الأوروبية-أرشيف)

ووفقا للشركة الكورية فإن مصابيحها الذكية قليلة استهلاك الطاقة، ويمكن لها أن تدوم لأكثر من عشر سنوات عند استخدامها بمعدل خمس ساعات يوميا.

وتحاكي إل جي بهذه التقنية شركة فيلبس الهولندية التي كانت طرحت مصابيح ذكية تحت اسم "فيليبس هيو"، وهي عبارة عن نظام إضاءة لاسلكي يتيح للمستخدم التحكم بنحو خمسين مصباح من خلال تطبيق للهاتف الذكي.

لكن إل جي -التي أعلنت أنها ستطرح المصباح الذكي في كوريا الجنوبية أولا- قالت إنها ستطرح مصباحها الذكي بسعر 32 دولارا وهو تقريبا نصف ثمن مصباح هيو لشركة فيلبس، الأمر الذي قد يدفع المستخدمين الراغبين بالعيش في منازل ذكية نحو تلك التقنية.

المصدر : مواقع إلكترونية