عندما طرحت نوكيا هواتف "نوكيا إكس" قبل أيام بنسخة معدلة من أندرويد كان هدفها التركيز على خدمات مايكروسوفت، ولذلك أطلقت متجر تطبيقات خاصا بها، لكن لم يدر بخلدها أن تُخترق هواتفها بتلك السرعة لتعمل مع معظم تطبيقات منافستها غوغل.

كان الهدف من طرح نوكيا إكس التركيز على خدمات مايكروسوفت كبديل لخدمات غوغل (غيتي إيميجز)

كشفت شركة نوكيا الفنلندية قبل أقل من أسبوع عن هواتفها الذكية الجديدة من سلسلة "إكس" التي تعمل بنسخة معدلة من نظام التشغيل "أندرويد" والتي تستخدم فيها خدمات شركة مايكروسوفت وليس منافستها غوغل، ولكن بعد ذلك بأيام قليلة تمكن قراصنة أو "هاكرز" من اختراق تلك الأجهزة، التي تأتي بواجهة تشغيل تشبه واجهة نظام ويندوز فون، لجعلها تتوافق مع معظم تطبيقات أندرويد.

فقد كشف أحد المطورين، الذي يطلق على نفسه اسم "كاشمالغا"، تمكنه من الوصول إلى صلاحيات جذر هاتف نوكيا إكس -إصدارة المطورين- وجعله يشغل معظم تطبيقات غوغل الرئيسية بما فيها متجر التطبيقات "غوغل بلاي"، وأصبحت بالتالي تطبيقات مثل بريد "جيميل"، والمساعد الرقمي "غوغل الآن"، و"خرائط غوغل"، والمحادثة "هانغآوتس"، تعمل على ذلك الهاتف.

وكانت نوكيا قالت عند الإعلان عن الهاتف في مؤتمر الجوال العالمي الذي اختتم الشهر الماضي في مدينة برشلونة الإسبانية، إن هواتف "نوكيا إكس" تستطيع تشغيل أكثر من 75% من تطبيقات أندرويد الموجودة على متجر "غوغل بلاي" باستثناء التطبيقات والخدمات التي ترتبط ارتباطا وثيقا بشركة غوغل. لكن هذا الأمر لم يعد كذلك الآن.

ورغم أنه من غير المدهش اختراق الهاتف نوكيا إكس لتشغيل تطبيقات غوغل وغيرها من تطبيقات أندرويد الأخرى، فإن هذا قد يكون محرجا للشركة الفنلندية حيث لم يمض على الإعلان عن هاتفها سوى بضعة أيام.

ويتوقع أن تُكمل مايكروسوفت استحواذها الكلي على قسم الجوال في نوكيا خلال الأسابيع المقبلة، وهاتف نوكيا إكس صُمم خصيصا لتشغيل خدمات مايكروسوفت مثل "آوتلوك.كوم"، "ون درايف"، و"سكايب" وتجاهل خدمات منافستها غوغل.

وكان رئيس قسم الأجهزة والخدمات في نوكيا ستيفن إيلوب وصف مشروع هواتف "إكس" بأنه وسيلة مدروسة لتجنب استخدام تطبيقات غوغل واستبدالها ببدائل مايكروسوفت، لدرجة أن نوكيا بنت متجر تطبيقات أندرويد خاصا بها لتجنب استخدام متجر "غوغل بلاي".

وبما أن مجتمع المطورين "إكسدا" -الذي ينتمي إليه المطور المذكور- تمكن بالفعل من اختراق "نوكيا إكس" وإتاحته أمام خدمات غوغل، فإن من المرجح أن تكون الخطوة التالية هي استبدال نظام التشغيل المعدل بأكمه لجعل الهاتف يعمل بنسخة نقية من أندرويد، حسب توقعات موقع "ذي فيرج" الإلكتروني المعني بأخبار التقنية.

ومن المفارقة أن فريق التطوير في نوكيا قال على حساب تويتر الخاص بهم معلقا على اختراق الهاتف "نوكيا إكس" إن "هذا أمر مدهش"، وإنهم "متحمسون جدا لرؤية تقدم قد حصل"، بل أضافوا أنهم "يحبون فعلا" مجموعة مطوري "إكسدا".

المصدر : مواقع إلكترونية