مع إعلانها أمس عن منصة "أندرويد وير"، وهي نسخة مخصصة للأجهزة القابلة للارتداء من نظام أندرويد، فإن غوغل ترمي بثقلها في سوق الساعات الذكية لتنقلها إلى المستوى التالي، خاصة مع كشف موتورولا وأل جي عن ساعتين ذكيتين تعملان بهذه المنصة.

تركز ساعة غوغل على استخدام المساعد الشخصي لتزود المستخدم بالمعلومات التي يحتاجها (رويترز)

بعد أشهر من التسريبات والشائعات كشفت شركة غوغل الأميركية رسميا أمس عن منصة "أندرويد وير"، وهي نسخة مخصصة من نظام تشغيل "أندرويد" مصممة للعمل مع الساعات الذكية وغيرها من الأجهزة القابلة للارتداء، وفي الوقت ذاته كشفت شركتا موتورولا المملوكة لغوغل، وأل جي الكورية الجنوبية عن أول ساعتين ذكيتين بهذا النظام، هما "موتو 360" و"أل جي جي ووتش" على التوالي.

وتتميز الساعة -التي كشفت عنها موتورولا- بمظهرها الكلاسيكي، حيث تأتي بهيكل دائري من المعدن مع حزام معدني أو بلاستيكي، في حين تأتي ساعة أل جي بهيكل مربع.

وتستفيد الساعتان الذكيتان من الخصائص التي ذكرتها "غوغل" حين كشفت عن مشروع "أندرويد وير"، حيث تعتمد بشكل كبير على خدمة المساعد الشخصي الرقمي "غوغل الآن" بحيث تجيب عن أسئلة المستخدم الشفهية بعد نطق عبارة "أوك غوغل".

ووفقا لموتورولا ومقاطع الفيديو التي وفرتها على موقعها، فإن ساعتها الجديدة ستزود المستخدم بمعلومات مختلفة حسب اهتماماته، مثل موعد إقلاع طائرته أو مساعدته في حجز سيارة أجرة، أو حالة الطقس, أو الزمن المتوقع للوصول إلى العمل، أو ترشده إلى الطريق عبر نظام تحديد المواقع الجغرافي "جي بي أس"، وغيرها من مهام.
 
كما أنها ستتيح له إمكانية مراقبة صحته ولياقته عبر الاستفادة من التطبيقات المفضلة لديه وجلب بيانات مختلفة مثل سرعة المشي والمسافة المقطوعة ومعدل السعرات الحرارية المحروقة، وستجلب التحديثات والتنبيهات من مختلف التطبيقات ومواقع التواصل الاجتماعي.

ولا تختلف المهام التي تؤديها ساعة أل جي الذكية عن المهام السابقة كونها تعتمد أيضا على منصة "أندرويد وير"، وقد أعلنت الشركة أمس أن ساعتها الجديدة ستدعم العمل مع مجموعة كبيرة من الأجهزة الذكية العاملة بنظام "أندرويد"، وستستجيب للأوامر الصوتية، مشيرة إلى أنها ستطرح للمستخدمين في الربع الثاني من العام الجاري، في حين ستطرح ساعة موتو 360 في السوق الأميركي الصيف المقبل.

إن الأجهزة الذكية التي يمكن ارتداؤها وتعمل بمنصة "أندرويد وير" ستفهم السياق العام حول المستخدم وتتيح له التفاعل معه بفاعلية وبساطة من خلال نظرة أو كلمة مقروءة

مشروع غوغل وير
وكانت غوغل كشفت أمس عن تعاونها مع شركات عدة لطرح ساعات ذكية تعمل بمنصة "أندرويد وير" مثل "أسوس" و"أتش تي سي" التايوانيتين، و"سامسونغ" و"أل جي" الكوريتين، إلى جانب شركتها الفرعية موتورولا.

كما كشفت أيضا عن تعاونها مع عدد من الشركات المصنعة للرقائق الإلكترونية مثل برودكوم وإنتل وكوالكوم وميدياتك، إضافة إلى شركات الأزياء والموضة مثل "فوسيل غروب"، لتقديم تصاميم عصرية لساعتها الذكية.

وقالت الشركة في بيان إن الأجهزة الذكية -التي يمكن ارتداؤها وتعمل بمنصة "أندرويد وير"- ستفهم السياق العام حول المستخدم، وتتيح له التفاعل معه بفاعلية وبساطة من خلال نظرة أو كلمة مقروءة، وستجلب له الكثير من المعلومات والاقتراحات في الوقت الذي يريده.

وستعرض تلك الأجهزة التنبيهات ومشاركات الأصدقاء من مختلف تطبيقات التواصل الاجتماعي، وتمكن المستخدم من التعامل مع تطبيقات الأخبار والتسوق والتواصل مع الأصدقاء عبر تطبيقات الدردشة.

وستتيح له أيضا -حسب الشركة- إمكانية مراقبة صحته ولياقته، وكذلك التحكم بالأجهزة الأخرى مثل تشغيل الموسيقى في الهاتف الذكي أو بث الفيلم المفضل وعرضه على شاشة التلفاز، وغير ذلك من الإمكانيات.

المصدر : وكالات,مواقع إلكترونية