في إطار سعيها لجعل أجهزة الواقع الافتراضي أمرا شائعا بين المستخدمين، كشفت سوني عن جهاز جديد لمستخدمي منصة ألعابها "بلايستيشن 4" يقدم لهم تجربة لعب فريدة عبر واقع افتراضي، والجهاز حاليا عبارة عن نموذج أولي يحمل الاسم "المشروع مورفيوس".

تقول سوني إن هذه النظارات ستقدم للمستخدمين تجربة لعب "غامرة" من خلال الواقع الافتراضي (أ ب) 

كشفت شركة سوني اليابانية أمس الثلاثاء في مؤتمر مطوري الألعاب السنوي في مدينة سان فرانسيسكو الأميركية، عن نموذج أولي لنظارات الواقع الافتراضي مصممة لمنصة ألعابها الأخيرة "بلايستيشن 4"، حيث تراهن على ازدياد تبني مثل تلك الأجهزة.

والجهاز -الذي ما يزال تحت التطوير تحت اسم "المشروع مورفيوس"- صمم كي يقدم للاعبين تجربة لعب "غامرة" من خلال عرض صور واقع افتراضي أمام أعينهم تتحرك في تتبعها حركة الرأس، حسب الشركة.

وتطمح سوني إلى جعل نظارات الواقع الافتراضي أكثر شعبية بين المستخدمين، فقد أطلقت أول نظارة ثلاثية الأبعاد "بيرسونال 3 دي فيور" لمشاهدة الأفلام ثلاثية الأبعاد في أغسطس/آب 2011، لكن تبني ذلك المفهوم كان بطيئا بين المستخدمين الذين رفضوه بوصفه دخيلا وغريبا, حسب وكالة رويترز.

لكن المشروع مورفيوس يمثل أول جهاز خاص بالألعاب من شركة سوني، والتي كانت تجري التجارب عليه منذ عام 2010 حسب قول رئيس استوديوهات سوني كمبيوتر إنترتينمت العالمية شوهي يوشيدا، الذي أكد أن الاستجابة الحماسية لمنتجات مشابهة من شبكات ناشئة مثل "أوكلوس في آر"، و"فالف" في الأشهر الأخيرة هي التي حفزت سوني لتطوير هذا الجهاز.

يوشيدا قال إن الجهاز تتويج لعمل أكثر من ثلاث سنوات متواصلة (أ ب)

الواقع الافتراضي
وقال يوشيدا -أثناء المؤتمر الذي نظمته سوني- إن هذا الجهاز هو "تتويج لعملنا لأكثر من ثلاث سنوات، ويجسد رؤيتنا للواقع الافتراضي للألعاب"، مستعرضا النموذج الأولي في إعلان حضره أكثر من 350 مطورا وصحفيا وهواة ألعاب.

والنموذج الأولي عبارة عن جهاز للرأس (كالنظارات) باللونين الأبيض والأسود، مع خيط رفيع من الضوء الأزرق على الإطار، وهو يستخدم شاشة من الكريستال السائل (إل سي دي) بدقة 1080p، ذات مجال رؤيا تسعين درجة، وسيتم دمجه مع كاميرا "بلايستيشن 4" من أجل تتبع الحركة، وأداة "بلايستيشن موف" للتحكم بالحركة، ويتصل الجهاز بمنصة الألعاب عبر منفذين "إتش دي إم آي"، و"يو إس بي"، ومع أن النموذج الأولي يستخدم وصلة بطول خمسة أمتار إلا أن سوني تنوي جعله لاسلكيا.

وتقول الشركة إن الجهاز لا يشكل ثقلا على الأنف أو الخدين، ويسمح تصميمه بجريان الهواء بدون التسبب بضباب على العدسات. وهو يحتوي على سماعات صوت مجسم لغمر المستخدمين أكثر في اللعبة التي يمارسونها.

ولم تحدد الشركة موعدا لطرح هذا الجهاز، لكنها قالت إنها ستتيحه لمطوري الألعاب في القريب العاجل.

ويذكر أن الشركة اليابانية باعت ستة ملايين وحدة من منصة ألعابها "بلايستيشن 4" بحلول الثاني من مارس/آذار، متجاوزة هدف بيع خمسة ملايين حتى نهاية هذا الشهر منذ طرح المنصة للبيع في 29 نوفمبر/تشرين الثاني في الولايات المتحدة وأوروبا الغربية وأميركا اللاتينية، تقريبا في الوقت ذاته التي طُرحت فيه منصة "إكس بوكس ون" لمنافستها مايكروسوفت.

المصدر : مواقع إلكترونية,رويترز