إضافة المؤثرات الثلاثية الأبعاد، وتحسين قدرات التصوير في ظروف الإضاءة المنخفضة، هما أبرز استخدامات الكاميرتين الموجودتين في الجهة الخلفية لهاتف "أتش تي سي ون" المقبل، وقد أثارتا تساؤلات كثيرة أجاب عنها مؤخرا إعلان مسرب.

"أتش تي سي ون أم8" سيتيح إضافة مؤثرات ثلاثية الأبعاد للصور بفضل وجود كاميرتين خلفيتين (رويترز-أرشيف)

منذ أظهرت صورة مسربة وجود كاميرتين بالجهة الخلفية لهاتف شركة "أتش تي سي" التايوانية المقبل -الذي يحمل الاسم "أتش تي سي ون أم8"- انتشرت التأويلات التي تحاول تفسير سبب وجودهما.

لكن يبدو أن هذا الغموض لن يستمر طويلا، فقد نشر موقع "جي إس أم أرينا" المتخصص في أخبار الأجهزة المحمولة إعلانا مسربا لشركة الاتصالات الأسترالية "تيلستار" أزال كامل الغموض عن هذا الهاتف.

فأولا، أطلق الإعلان وصف "أتش تي سي ون (أم8) الجديد كليا" على الهاتف الذكي، وذلك على الأرجح لتمييزه عن الهاتف الأخير "أتش تي سي ون" الذي طرحته الشركة في مارس/آذار العام الماضي.

أما بالنسبة لوجود كاميرتين خلفيتين فهدفهما -حسب الإعلان- تحسين قدرات التصوير في ظروف الإضاءة المنخفضة، وإتاحة الفرصة للمستخدم ليختار تركيز الصورة بعد التقاطها، كما أشيع سابقا.
 
إضافة إلى ذلك، ستمكن الكاميرتان المستخدم من اختيار أجزاء مهمة من المشهد (الصورة) وتنعيم (تخفيف) خلفيته وإضافة مؤثرات ثلاثية الأبعاد.

كما كشف الإعلان المسرب أن الهاتف سيأتي بشاشة قياسها خمس بوصات بالوضوح الكامل، ومقاومة للخدوش، وبذلك يكون قياسها أكبر من شاشة الهاتف السابق التي كانت بقياس 4.7 بوصات، إلى جانب أن الهاتف سيضم سماعتين بتقنية "بووم ساوند".

وستزود الشركة الهاتف -الذي يتوقع أن تكشف عنه خلال حدث خاص تعتزم إقامته نهاية هذا الشهر- بمعالج سنابدراغون 801 الرباعي النوى بتردد 2.3 غيغاهيرتز، وببطارية بسعة 2600 ميلي أمبير، وبسعة تخزين داخلية بحجم 16 غيغابايتا قابلة للتوسعة بإضافة بطاقة ذاكرة من نوع مايكرو إس دي.
 
وأخيرا، يأتي الهاتف مزودا بالإصدار السادس من واجهة المستخدم "سينس" التي تطورها "أتش تي سي"، والتي ستتيح للمستخدم -حسب الإعلان- النقر المزدوج على الشاشة لتشغيل الهاتف، والسحب الجانبي عليها للوصول إلى التطبيقات أو تنبيهات مواقع التواصل الاجتماعي.

المصدر : مواقع إلكترونية