جائزة لوريال-اليونسكو.. تكريم للمرأة العالمة
آخر تحديث: 2014/3/11 الساعة 14:18 (مكة المكرمة) الموافق 1435/5/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/3/11 الساعة 14:18 (مكة المكرمة) الموافق 1435/5/11 هـ

جائزة لوريال-اليونسكو.. تكريم للمرأة العالمة

يتم ترشيح المرأة العالمة عن إسهاماتها المؤثرة في إيجاد حل لبعض أكبر تحديات المجتمع (غيتي إيميجز-أرشيف)
يتم ترشيح المرأة العالمة عن إسهاماتها المؤثرة في إيجاد حل لبعض أكبر تحديات المجتمع (غيتي إيميجز-أرشيف)

يتم ترشيح المرأة العالمة عن إسهاماتها المؤثرة في إيجاد حل لبعض أكبر تحديات المجتمع (غيتي إيميجز-أرشيف)

في مارس/آذار من كل عام، وهو الشهر الذي تحتفل فيه منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) بيوم المرأة العالمي، وبعيدا عن جوائز نوبل، يتم تكريم خمس نساء عالمات (واحدة من كل قارة) لمساهمتهن في مجال البحث العلمي وقوة التزامهن وتأثيرهن في مجتمعاتهن، ويمنحن جائزة يطلق عليها اسم "جائزة لوريال-يونسكو للنساء العالمات".

وتحصل المرأة على تلك الجائزة (وهي حاليا بدورتها الـ16) نتيجة عملها في مهنة فريدة تجمع بها الموهبة الاستثنائية والالتزام العميق بمهنتها وشجاعة فائقة في حقل ما يزال يسيطر عليه الرجال بشكل كبير، على حد تعبير اليونسكو في موقعها الإلكتروني.

وأوضحت المنظمة الدولية أن أبحاث هذا العام التزمت بالمناهج الاستثنائية الأصيلة لمبادئ البحث الأساسية، حيث يأتي تكريم الفائزات عن تقدم علمي رئيسي يساعد في حل بعض أكبر تحديات المجتمع، بما في ذلك السرطان والاكتئاب والإدمان.

وسيعقد حفل جوائز دورة هذا العام على شرف النساء الخمس الفائزات و15 زميلة دولية مساء 19 من الشهر الجاري بجامعة السوربون بالعاصمة الفرنسية باريس، وسيترأس الحفل البروفيسور غنتر بلوبل (الحائز على نوبل في الطب لعام 1999). كما سيكون بين الحضور المدير العام لمنظمة اليونسكو إيرينا بوكوا، والرئيس التنفيذي للوريال ورئيس مجلس إدارة المؤسسة جان بول أغون.

ويتم ترشيح النساء العالمات لجائزة "لوريال-يونسكو للنساء العالمات" من قبل شبكة من أكثر من ألف عالم من كافة أنحاء العالم، ويتم اختيار خمسة منهن من قبل لجنة مستقلة يترأسها بلوبل وتتألف من 12 عضوا بارزا على صعيد المجتمع العلمي الدولي.

الفائزات بالجائزة لهذا العام
من أوروبا: الفرنسية بريجيت كيفر، أستاذ بيولوجيا الأعصاب، وسيتم تكريمها نتيجة عملها الحاسم على آليات الدماغ المتعلقة بالألم والمرض العقلي والإدمان على المخدرات.

ومن أميركا الشمالية: الأميركية لوري غليمتشر، أستاذ في علم المناعة والطب، وسيتم تكريمها لاكتشافها العوامل الرئيسية المشاركة في السيطرة على الاستجابة المناعية (T-bet) بالحساسيات وأمراض المناعة الذاتية والأمراض المعدية والخبيثة.

ومن أميركا اللاتينية: الأرجنتينية سيسيليا بوزات، أستاذ في الفيزياء الحيوية، وسيتم تكريمها لمساهمتها في فهمنا لكيفية تواصل خلايا الدماغ فيما بينها وبين العضلات.

ومن آسيا والمحيط الهادئ: اليابانية كايو إنابا، أستاذ في علم المناعة والطب، وسيتم تكريمها لاكتشافاتها الحاسمة بشأن الآليات التي يتم تشغيلها من قبل نظام المناعة عندما يواجه تهديدا مثل الفيروسات أو البكتيريا أو خلايا غير طبيعية مثل الخلايا السرطانية.

ومن أفريقيا والدول العربية: الكينية سيجنت كيليمو، دكتوراه في البيولوجيا وعلم أمراض النبات، وسيتم تكريمها لأبحاثها حول الكيفية التي يمكن بها للكائنات الحية الدقيقة التي تعيش في الأعشاب العلفية أن تحسن قدرتها على مقاومة الأمراض والتكيف مع التغيرات البيئية والمناخية.

يُذكر أن منظمة اليونسكو أصدرت أداة تفاعلية على موقعها الإلكتروني تتيح للمستخدمين معرفة نسبة النساء العاملات بمجال البحث العلمي مقارنة مع الذكور في كل أنحاء العالم وفق المناطق أو الدول، إضافة إلى إحصائيات مفصلة حول نسب التعليم الأكاديمي والمهن العلمية التي يمارسنها.

المصدر : الجزيرة

التعليقات