اعتبر المدير التنفيذي لفيسبوك مارك زوكربيرغ أن مبادرة "إنترنت.أورغ" لنشر الإنترنت في الدول النامية كانت سببا لانضمام واتس.أب إلى شركته، لكنه أكد أن فيسبوك اكتفى من عمليات الاستحواذ لفترة من الزمن بعدما دفع 19 مليار دولار مقابل واتس.أب.

زوكربيرغ قال إن مبادرة "إنترنت.أورغ" كانت سببا لاندماج الشركتين معا (رويترز)

اعتبر مؤسس شركة التواصل الاجتماعي "فيسبوك" مارك زوكربيرغ أن تطبيق المحادثة الفورية "واتس.أب" الذي استحوذت عليه شركته في صفقة بلغت قيمتها 19 مليار دولار، يستحق أكثر من ذلك. يأتي ذلك ردا على ردود الفعل الكثيرة التي عبرت عن دهشتها وتساؤلها عما إن كانت قيمة واتس.أب تساوي مثل هذا المبلغ.

وجاء تصريح المدير التنفيذي لفيسبوك في كلمة ألقاها ضمن مشاركته في مؤتمر الجوال العالمي (أم.دبليو.سي 2014) المنعقد حاليا في مدينة برشلونة الإسبانية، حيث كشف عن الخطط المستقبلية لشركته فيما يتعلق بالأجهزة الجوالة، وذلك في أول ظهور له بعد صفقة الاستحواذ الفلكية على واتس أب.

ولدى سؤاله عن تلك الصفقة، قال زوكربيرغ إن "واتس.أب هو الأنسب لنا"، معتبرا أن التطبيق المذكور هو الأكثر جذبا لمستخدمي الهواتف الذكية، مضيفا أنه "إذا تمكنا من القيام بعمل جيد مع واتس.أب ونميناه، فسيصبح عملا ضخما".

وأضاف "أعتقد شخصيا أن التطبيق يستحق أكثر من 19 مليار دولار، وذلك لأن قلة قليلة من الخدمات تمكنت من الوصول إلى نصف مليار مستخدم حول العالم" في غضون سنوات قليلة.

كما ألقى زوكربيرغ بعض الضوء على سبب اهتمام شركة واتس.أب -بقيادة مؤسسها جان كوم- بفيسبوك، رغم أن كوم أكد عام 2012 أن الانضمام إلى فيسبوك ليس الطريق الذي يرغب في سلوكه، وذلك بسبب مبادرة "إنترنت.أورغ" التي يقودها فيسبوك لجلب الإنترنت المجاني أو الرخيص إلى الدول النامية.

وقال "لماذا كنا متحمسين للقيام بذلك معا؟ إنها رؤية إنترنت.أورغ وكيف بإمكاننا وصل العالم ببعضه، ورغم أن كوم وواتس أب يملكان على ما يبدو نفس الدوافع الخيرية -حسب موقع تيك كرنتش المعني بأخبار التقنية- خلف طموحهما بالهيمنة على الاتصالات العالمية، فإن ذلك لم يكن ممكنا أن يتم لهما بدون فيسبوك".

وعن ذلك يقول مؤسس فيسبوك "لو فعلوا ذلك كشركة مستقلة فإن تركيزهم سينصب على كيفية بناء الشركة وتوسعتها، لكن الآن بإمكانهم التركيز على كيفية وصل مليار بملياري شخص"، مشددا على أن واتس.أب سيظل مستقلا بشكل تام لكنه سيتمكن من الوصول إلى كافة مصادر فيسبوك لينمو.

والشيء المؤكد هنا أن شركة فيسبوك لن تستحوذ على شركة محادثة ناشئة أخرى لفترة من الوقت، فعندما سأله أحد الحضور هل سيحاول مجددا الاستحواذ على "سناب تشات" -وهي شركة حاولت فيسبوك الاستحواذ عليها أكثر من مرة- تجاهل زوكربيرغ السؤال كليا، وعندما أعاد صحفي طرحه عليه مجددا قال "عندما تكون اشتريت للتو شركة مقابل 16 مليارا (لم يشمل الأسهم المقيدة بقيمة ثلاثة مليارات)، فإن الاحتمالات هي أنك على الأرجح اكتفيت بعمليات الاستحواذ لفترة من الوقت".

المصدر : مواقع إلكترونية,البوابة العربية للأخبار التقنية