بعد افتتاح أول جهاز صراف آلي لعملة "بتكوين" الرقمية في كندا الخريف الماضي، أعلنت الشركة المصنعة لهذا الجهاز أنها ستفتتح في وقت لاحق هذا الشهر جهازين آخرين لصرف هذه العملة في مدينتي سياتل وأوستن الأميركيتين.

 

عملة "بتكوين" تتميز بتقلبها وتغير قيمتها من شهر إلى آخر بشكل كبير (رويترز-أرشيف)

قالت شركة "روبوكوين" الأميركية إنها ستركب في وقت لاحق هذا الشهر أول جهاز صراف آلي في الولايات المتحدة لعملة بِتكُويْن الرقمية، بحيث يتمكن المستخدمون من شراء وبيع تلك العملة. ويأتي ذلك بعد أشهر من احتضان كندا لأول صراف آلي لهذه العملة.

وسيتم تركيب الجهاز -الذي يطلق عليه اسم "كيوسك"- في مدينتي سياتل وأوستن الأميركيتين، وهو شبيه إلى حد كبير بجهاز الصراف الآلي التقليدي، لكنه يضم ماسحات ضوئية لقراءة وثائق إثبات الهوية الشخصية الحكومية مثل رخصة القيادة أو جواز السفر لتأكيد هوية المستخدمين.

وسيتيح الجهاز للأشخاص استبدال عملة "بتكوين" بنقود حقيقية، أو إيداع نقود حقيقية لشراء مزيد من هذه العملة الرقمية بتحويل الرصيد من أو إلى محفظة افتراضية على الهواتف الذكية.

يذكر أن عملة بتكوين أطلقت عام 2008 ويتم التعامل بها عبر شبكة عالمية من الحواسيب، ولا تقف وراءها شركة مفردة أو حكومة محددة، كما لا تمتلك أصولا تدعمها مثل النقود الحقيقية، لكن يتم التحكم في إصدارها بإحكام بشكل يحاكي نظام التحكم بسك الأموال التابع لنظام البنك المركزي.

بعض المتاجر تتعامل بعملة بتكوين
مثل أي نقود أخرى
(رويترز-أرشيف)

و"بتكوين" عملة رقمية افتراضية يمكن مقارنتها بالعملات الأخرى كالدولار أو اليورو، لكنها تختلف عنهما بأنها إلكترونية بالكامل أي ليس لها وجود فيزيائي، فهي تُتَداول فقط عبر الإنترنت ولا توجد هيئة تنظيمية مركزية تقف خلفها، لكن يمكن استخدامها كأي عملة أخرى في الشراء عبر الإنترنت أو حتى في متاجر محدودة.

وكانت شركة "روبوكوين" -ومقرها في لاس فيغاس- قد ركبت أول أجهزتها من الصراف الآلي لعملة بتكوين في مدينة فانكوفر الكندية في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، لتصبح كندا بذلك أول دولة تحتضن مثل هذا الجهاز. كما تزمع الشركة تركيب جهاز آخر في مدينة كالغاري الكندية في وقت لاحق من الشهر الجاري أيضا، وكذلك تركيب أجهزة صراف أخرى في آسيا وأوروبا.

يشار إلى أن قيمة عملة بتكوين تبلغ حاليا نحو 636 دولارا، لكن قيمتها تقلبت بشكل كبير مع ازدياد ظهورها، ففي سبتمبر/أيلول الماضي كانت قيمتها تدور حول 150 دولارا، ومع نهاية ديسمبر/كانون الأول الماضي وصلت إلى حدود الألف دولار.

وقد تلقت سمعة البتكوين ضربة موجعة الأسبوع الماضي عندما أوقفت اثنتان من أفضل شركات الصرافة المعروفة لهذه العملة عمليات السحب، لكن إحدى تلك الشركتين -وهي "بتستامب" ومقرها سلوفينيا- قالت الجمعة الماضية إنها تخطط لاستئناف عملها.

المصدر : رويترز