إطلاق الصاروخ بروتون-إم دشن أول عملية إطلاق لأكبر صاروخ روسي العام الحالي (غيتي إيميجز)

أعلنت وكالة الفضاء الروسية عن إطلاق  صاروخ روسي من طراز "بروتون-إم" يحمل قمرا صناعيا تركيا من مركز بايكونور في كزاخستان  في وقت مبكر صباح أمس السبت، لتدشن بذلك أول عملية إطلاق لأكبر صاروخ روسي العام الحالي.

ونقلت وكالة ريا نوفوستي للأنباء عن وكالة الفضاء الروسية بأن قمر الاتصالات اللاسلكية الذي يزن خمسة أطنان سيتم وضعه في مدار متزامن مع الأرض، وبحيث يدور مع اتجاه دورانها من الغرب إلى الشرق.

ووفقا لشركة تركسات، فإن القمر الصناعي سيستخدم في البث التلفزيوني وخدمات البيانات لعملاء في تركيا وأوروبا وآسيا الوسطى وأفريقيا والشرق الأوسط.

ووصل القمر "تركسات-4 أي" الذي صنعته شركة ميتسوبيشي إليكتريك اليابانية إلى مركز بايكونور محمولا على طائرة الشهر الماضي، وتم وضعه على متن صاروخ بروتون-إم في وقت سابق الأسبوع الماضي.

ويُعد هذا القمر الاصطناعي الرابع في مجموعة الشركة التركية المشغلة لهذا النوع من الأقمار الاصطناعية، في حين سيتم إطلاق قمر اصطناعي خامس مخصص للاتصالات اللاسلكية "تركسات 4 بي" في وقت لاحق العام الحالي.

وعملية الإطلاق من مركز بايكونور هي السادسة منذ تعليق دام ثلاثة أشهر بعد انفجار أحد الصواريخ بعد وقت قصير من إطلاقه  في يوليو/تموز العام الماضي، في حادث أسفر عن سقوط ستمائة طن من الوقود المشتعل عالي السمية على المنطقة الريفية المحيطة بالمركز بكزاخستان. 

وأعلنت وكالة الفضاء الروسية "روسكوسموس" العام الماضي أنه من المقرر إحالة الصاروخ بروتون إلى التقاعد بعد عام 2020 حيث سيستبدله الصاروخ  الجديد "إنجارا" في وقت لاحق من العقد الحالي على أن يتم إطلاقه من مركز فوستوشني بمنطقة الشرق الأقصى الروسية.

المصدر : الألمانية